كلمة نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة

12

 

رأى نائب رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله الشيخ علي دعموش في خطبة الجمعة: أن رفض الإملاءات الأمريكية علينا وعلى بلدنا هو أحد أشكال التعبير عن استقلالنا واستقلال بلدنا وسيادته، معتبراً: ان زيارات المسؤولين الأمريكيين إلى لبنان هدفها بالدرجة الأولى التحريض على حزب الله ومحاصرة المقاومة ومحاولة إضعاف قدراتها وتقييد حركتها، ليعود لبنان إلى زمن الضعف الذي كان فيه العدو الاسرائيلي يعتدي على لبنان من دون أن يلقى الرد المناسب والرادع.

وقال: كل المحاولات الأمريكية السابقة لتطويق المقاومة وإضعافها فشلت وعملية افيفيم كما إسقاط المسيرة الإسرائيلية قبل أيام فوق رامية دليل إضافي وإظهار عملي لفشل كل المحاولات والمساعي الأمريكية لإضعاف قدرات حزب الله وتقييد حركة المقاومة.

وأكد: أن المقاومة الإسلامية في لبنان نجحت من خلال إسقاط المسيرة الإسرائيلية فوق رامية في تثبيت مرحلة جديدة من التعاطي مع الخروقات الإسرائيلية للبنان، وهي مرحلة توثيق عدد المسيرات التي سيتم إسقاطها بعدما كان لبنان يكتفي بتوثيق عدد إنتهاكات إسرائيل للسيادة اللبنانية فقط.

وأشار: إلى أن إسقاط المسيرة هو تأكيد عملي على وفاء سماحة الأمين العام حفظه الله لوعده وإعلان قوي عن مدى جهوزية واستعداد المقاومة للقيام بكل ما تقتضيه حماية لبنان والشعب اللبناني من العدو الإسرائيلي.

Français