تفاصيل جديدة تكشف حول الاعتداء على العمال اللبنانيين في كازاخستان

أعلن رئيس مقاطعة أتيراو بجمهورية كازاخستان، نورلان نوغايف” أن سبب الشجار الجماعي بين العمال المحليين واللبنانيين والعرب الذي وقع في حقل تينغيز للنفط والغاز يعود لاختلافات بين ظروف العمل.

وقال في لقائه مع قيادة شركة “تينغيز شيفرويل” التي تستخدم هذا الحقل: “ظهرت هذه المشكلة بسبب ظروف العمل المختلفة، هذه هي المسألة النظامية، التي يجب أن تحلها رئاسة هذه الشركة والشركات الأخرى”.

وأضاف: “يجب على المستثمرين أن يفهموا ضرورة مراعاة قوانين الدولة التي يعملون فيها، بالإضافة إلى مراعاة القيم الأخلاقية وعدم إهانة كرامة أحد”.

من جانبها أكدت المديرة التنفيذية لشركة “تينغيز شيفرويل”، إيمير بونير، أن شركتها ستعمل ما بوسعها لتسوية هذا الوضع ومنع تكراره لاحقا. كما شكرت السلطات وقوات الأمن المحلية للمساعدة في التسوية السريعة لما جرى.

وبدأ الشجار الجماعي بين العمال المحليين واللبنانيين والعرب بعد أن وضع أحد العمال على صفحته في “فيسبوك” صورة له مع فتاة محلية، ما أثار حفيظة العمال المحليين. وأسفر الشجار عن إصابة أكثر من 30 شخصا بجروح خفيفة، وتم نقلهم إلى المستشفيات للعلاج.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حبشي من دالاس: علينا مسؤولية بتسهيل إستعادة المهاجرين اللبنانيين هويتهم اللبنانية الأم

Share this on WhatsAppفي ختام الأسبوع الأول لزيارته للولايات المتحدة، حط النائب الدكتور أنطوان حبشي ...