ذهب من أبيدجان الى وطنه لبنان فغيبه الموت في بحر صور

سبحان الحي الذي لا يموت

إنا لله وإنا إليه راجعون

لا حول ولا قوة الا بالله العلي

ذهب من أبيدجان من وطنه الثاني حيث العمل والأمن والإستقرار الى وطنه الأم لبنان حيث تراب النصر والكرامة والعز والمجد فكان الموت بإنتظاره .

المرحوم  الحاج حسين موسى حيدر الذي كان برفقة اهله وأقربائه على شاطئ بحر صور حينما حاول انقاذ قريبه من الغرق فكان هو الضحية.

إ

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أبيدجان: بالفيديو: لارا مسلم الزين تنال شهادة في الهندسة المدنية

Share this on WhatsApp  أبيدجان: لارا مسلم الزين تنال شهادة في الهندسة المدنية. من جد ...