أبيدجان:حفل تخرج طلاب المدرسة اللبنانية في الكوت ديفوار

أبيدجان: حفل تخرج لطلاب المدرسة اللبنانية في الكوت ديفوار لصف البكالوريا.

عندما نتحدث عن أول مدرسة لبنانية في الكوت ديفوار هي حقيقة عن مديرها ومؤسسها ومرشدها الأستاذ فادي آصاف والذي أثبت عبر الأعوام التي مضت عن الكفاءة العالية التي أنتجها تعليم المدرسة لجميع التلاميذ الذين تخرجوا منها سابقا وأصبحوا مهندسين وأطباء ومدراء وذو شأن علمي وإجتماعي وثقافيى وإقتصادي مميز ومهم وبارز.
وهذه دفعة من سلسلة المتخرجين كالدفعات السابقة والذين تم تخرجهم أمس في حفل أقامه مدير المدرسة الأستاذ فادي آصاف حضره رئيس البعثة الدبلوماسية الأستاذ خليل محمد ورئيس غرفة التجارة والصناعة الدكتور جوزف خوري ومدير مكتب طيران الشروق الأوسط في أفريقيا السيد جواد الموسوي ومعلمين ومعلمات المدرسة اللبنانية وحرم الأستاذ آصاف ونجلهما وأهالي الطلاب.
النشيدين الإفواري واللبناني كانا بداية لإفتتاح .
ومن ثم كانت كلمة للأستاذ فادي شكر فيها كل الحضور كما خص بالشكر لرئيس البعثة الدبلوماسية الأستاذ خليل محمد على حضوره المستمر الذي بدأه منذ استلام مهامه في أبيدجان .
كما تمنى لكل طلابه المثابرة ليتكلل عملهم الدراسي بنجاح في المستقبل القريب.
كما شكر كل المعلمين والمعلمات على مواكبتهم التعليمية التي تلعب دورا أساسيا في تأسيس التلاميذ.
وأكمل مرحبا بحضور حرمه ونجله الذين أتوا خصيصا للمشاركة بهذه المناسبة المشرفة.
ومن ثم كانت كلمة التلميذة هبة أحمد غدار وهي المعروفة من التلامذة المجتهدين تحدثت فيها عن كل الأعوام التي مروا بها الى حين وصلوا إلى حيث هم فكانت بالنسبة إليهم حياة ثانية عائلة فهناك بعض الهفوات العفوية البريئة التي مروا بها جميعا متمنية لزملائها الأعزاء ومنهم اللاحقون بأن يثابروا لكي يكملوا الطريق حيث هم مستمرون.
كما كانت كلمة موجزة لرئيس البعثة الدبلوماسية الأستاذ خليل محمد الذي شكر بدوره المؤسس الأول للمدرسة الأستاذ فادي آصاف والذي خرٌجً الكثير من مدرسته العريقة منذ زمنا طويلا.
كما حث الطلاب على إستمرارية الدراسة لنيل أكبر شهادة علمية مميزة لأننا بحاجة الى العلم فبالعلم نستطيع ان نحذوا بما نريد. متمنيا لهم مستقبلا واعد وحافل بالنجاح ان شاء الله.

أسرة موقع صوت لبنان الإغترابي تتقدم بالتهنئة لكل الطلاب الذين نالوا شهاداتهم العليا لحين تحقيق كل ما يتمنوه.

Cérémonie de remise des diplômes aux élèves de la Terminal D , un rituel en
I ‘honneur des futurs bacheliers de l’ELCI , école libanaise en Côte d’Ivoire ; dont Maître Assaf Fadi est le Directeur Fondateur.

Cette cérémonie festive s’est déroulée en présence de l’honnorable Chargé d’Affaires de l’Ambassade du Liban M.Khalil Mohamed et de son épouse ainsi que d’illustres invités.

Arrivés au terme de leur cycle scolaire, ces futurs bacheliers ont reçu leur diplôme et ont exprimé leur joie dans une ambiance festive et ont tenu à remercier vivement leur honorable Directeur Fondateur ainsi que leur Directeur des Études et leurs professeurs.

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

العميد فوزي شمعون شرف تضحية وفاء

Share this on WhatsAppالجيش اللبناني حماة الوطن والأمن العام هو سلامة الوطن ومل مواطن ومع ...