ابيدجان: رسالة دبلوماسية

 

رسالة دبلوماسية . . .
كلمات سأنثرها في السلك الدبلوماسي لعلها تصيب في عقر الخارجية الِتي تُخَرًجَ نخبة من الدبلوماسيين من وقت الى آخر . . .
هو إنسان له كيان وعقل وقلب يتربع في صميمه وطن اسمه لبنان .
هو جذر من جذور الوطن الذي يتشعب في كل أرجائه وعلى
مدى حدوده بإتقان .
هو كتلة وطاقة وطنية تتفجر منها ينابيع محبة كل الوطن وكل إنسان.
هو رسالة دبلوماسية وطنية بحتة مؤرخة على أضرحة كل شهداء لبنان.
هو قائم بأعمال أو سكرتير أو رئيس بعثة أو قنصل أو سفير فهو كما هو للوطن عنوان.

هو نحن ، ونحن هو،
نعم هو جالية تشمل كل الفعاليات من جمعيات واقتصاد وثقافة وأفراح وأحزان.

هو هويتنا وجواز سفرنا من وإلى كل البلدان.
هو معنا في الكوت ديفوار في العاصمة أبيدجان.

عنيت به فخر الدبلوماسية الأستاذ خليل محمد.
لكم مني كل السلام أنتم من عمل على مسافة واحدة تحت ظل أرز لبنان.
وأنتم من علت على جبينه أرزتنا الخالدة بصدق وعز وفخر فكنتم لنا الأمان.
سفارتنا بأمس الحاجة إلى هكذا جسر أعمدته تحمل كل الأديان.
فأنتم لنا هدية الرحمان.

عصام قشاقش.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

ابيدجان: قداس لراحة نفس البطريرك الراحل الكاردينال مار نصرالله بطرس صفير في كنيسة القلبين الأقدسين

Share this on WhatsApp    ترأس المونسينيور جان بو سرحال  رئيس الإرسالية اللبنانية في الكوت ...