بقلم عصام قشاقش: الفساد وما أدراك ما الفساد

بقلم رئيس التحرير السيد عصام قشاقش

الفساد . وما أدراك ما الفساد . .
هو استغلال النفوذ والمناصب .. أستخدام المال فى الرشاوي .. استغلال الحاجة ونقاط الضعف ..
هو حالة من انتهاكات المبادئ النزيهة والتعدي علي الحقوق والعدل ..
هو ان تكون فوق القانون الذي من المفروض ان يكون سائد علي الجميع ولكن لأسباب كثيرة يكون هناك غطاء من نوع ما يسمح بالممارسات اللا أخلاقية بشتى الميادين

الفساد الاخلاقي يؤدي الى فساد العقل والدين فيشرع الغير مشروع وكأنه غنيمة من حقهم الإستيلاء عليها .. والشعب متخاذل ومتواطئ مع كل السياسيين دون إستثناء . لأن من يرى أو يلمس أو يشهد داخل الحكومة ويسكت ويصمت ولو لم ينال نصيبه .. يعتبر شريكا بالفساد .
فتراه يعبث بالقانون خوفاً من أن يخسر منصبه .
الفساد هو هدراً للمال العام ،
فعندما نرى زيارة أحد السياسيين او مسؤول معني من الدولة الى بلد ما ، تبرز الحسابات الغير العادية والفواتير المزورة والتكلفة تضرب بألف مرة وأكثر وهكذا يجري مع الجميع ودون إستثناء .
عندما نرى أن المواطن يهاجر ويترك أهله وعائلته ووطنه .. هو يسافر بسبب الفساد .
عندما نرى المواطن المقيم مسلوب من جميع الحقوق القانونية والشرعية من قبل الدولة .. هو مضطهد بسبب الفساد.
وعندما نرى أن أغلبية الشعب المواطنين المقيمين وغيرهم يرضون ويصمتون عن كل ما يجري أليس هذا الفساد لا بل أكثر من ذلك هم من يغذونه ويبنونه ويحمونه .
كيف للمغترب أن يعود الى وطنه لبنان ويرى ما لا يقبله العقل ولا القانون ولا الاديان السماوية .
هو مرض يجب استئصاله وبتره لأنه معد ولا يجوز السكوت عليه .. وعلينا أن نعالج الفساد ونمنعه لأننا لا نريد أن يكون بيننا مريض بهذا الوباء الذي يلطخ الدولة ككل ويلوثها .
كفاكم عتاب على الخراب
وكفاكم بكاء وعويل على السياسيين الذين باعوكم واشتروكم وقيدوكم وحاصروكم وسلبوكم وهجًرُُوكم ومزقوكم ..
أما اكتفيتم !!
أعتذر من وطني وأرضه وسمائه وهوائه وشهدائه .. كل اعتذاري لأني قصرت بحمايته من مواطنيه قبل أعدائه….

x

‎قد يُعجبك أيضاً

عون ل بومبيو :حزب الله حزب لبناني منبثق من قاعدة شعبية.

Share this on WhatsAppالتقى الرئيس اللبناني العماد ميشال عون هنا اليوم وزير الخارجية الأميركي مايك ...