تغطية اعلامية: سمر حيدر لقاء تشاوري موسّع لملتقى حوار وعطاء بلا حدود لبحث التحدّيات الراهنة وسُبل المُعالجات

عقدت الهيئة الإستشارية لملتقى حوار وعطاء بلا حدود لقاءً تشاورياً الأربعاء الواقع في ٩ كانون الثاني ٢٠١٩ في دارة منسق الملتقى الدكتور طلال حمود في بيروت،حضره نخبة كبيرة من السياسيين والأكاديميين والإعلاميين والكتّاب والخبراء والعمداء المتقاعدين والناشطين في الشان العام.
وبعد كلمة ترحيبية لمنسق الملتقى الدكتور طلال حمود أكّد فيها على الثوابت والمرتكزات الأساسية التي انطلق منها الملتقى منذ تأسيسه قبل حوالي سنة والتي كان هدفها الأساسي إيجاد إطار وطني جامع وعابر للطوائف والمناطق همّه الأساسي مناقشة الأزمات السياسية والإقتصادية والإجتماعية والتربوية والبيئية والثقافية التي تثقل كاهل المواطن اللبناني نتيجة سياسات إقتصادية ومالية خاطئة رتّبت أعباء هائلة على مختلف فئات الشعب اللبناني.
وقد تمّ التداول في التحديات السياسية الراهنة والأزمات الإقتصادية الخانقة والمشاكل الإجتماعية الضاغطة التي تعصف بالوطن والمجتمع لا سيما في ظل حال المراوحة وعدم تشكيل حكومة وفاق وطني إنقاذية وحالة الفساد المستشري التي تضرب مفاصل وأجهزة الدولة كافة.وقد تطرّق البحث الى الإمكانيات الفعلية والعقلانية المتاحة أمام هذا الملتقى النخبوي لإجتراح الحلول الممكنة والآيلة الى معالجة الأزمات المطروحة تحت سقف الدستور والقوانين المرعية الإجراء.
في النهاية،قرّر المشاركون في اللقاء بالإجماع الإتفاق على النقاط التالية:
١- إقرار الورقة الخلفية التي كانت قد أعدّتها لجنة مُصغّرة من الملتقى عقدت عدّة إجتماعات سابقة . وتمّ إعتمادها كميثاق شرف لكل المشاركين في الملتقى. وهي متوفرة على صفحة الملتقى على الفايسبوك.
٢- تكثيف ومتابعة الاجتماعات لمواكبة تسارع الأحداث وضغط الأزمات السياسية والمشاكل المعيشية والإقتصادية-الإجتماعية التي يمر بها لبنان.
٣- دعم التحرّكات الشعبية المُحقّة من اجل القضايا المطلبية والمعيشية الملحّة واهمها قضية مكافحة الفساد، وترهل البُنى التحتية وغيرها من الأمور الطارئة والمستجدة .
٤ – التنسيق مع كافة الهيئات والأطراف والنّخب التي تتوافق مع توجهات الملتقى واهدافه.
٥-الإتفاق على إصدار بيان تضامني مع الحِراك السلمي الميداني القائم ضمن إطار إحترام مبدأ حرية الرأي والتعبير وتحت سقف القوانين المرعية الإجراء وإحترام المؤسسات الدستورية القائمة دون اللجوء الى اعمال تخريب الممتلكات العامة او الخاصة او القيام بأعمال عنف وشغب .
٦- الاتفاق على تفعيل عمل اللجان الخمس،التي كان قد تم الإتفاق عليها في اجتماع مركز توفيق طبارة والمؤلفة من:
أ-لجنة إلغاء الطائفية السياسية والإصلاحات الدستورية والإدارية وحق المشاركة الشعبية في نظامنا الديمقراطي.
ب-لجنة المواصلات والنقل والإتصالات
ج-لجنة البنى التحتية والخدماتية والملوثات البيئية.
د-لجنة السياسات والأزمات الإقتصادية ومعالجة الدين العام وملف الفساد والهدر والمحاصصة.
ه-لجنة الوضع الإقليمي والدُولي وتأثيراته على الداخل اللبناني.
وتقرر البدء بتفعيل إجتماعات وأعمال هذه اللجان لتنسيق خططها وأعمالها وإنضمام المشاركين الجدد إليها بالتعاون مع كل الفعاليات والخبراء الناشطين في هذه المجالات من داخل الملتقى وخارجه.
٦- استكمال البحث في الأطر القانونية والتظيمية لعمل الملتقى وتنظيم عمله المؤسساتي في اسرع وقت ممكن .
٧-تنظيم طرح الموضوعات على مجموعات التواصل الإجتماعي بشكل منهجي بحيث يتمّ حصر طرح المواضيع وتنظيم المداخلات من قِبل مجموعة مُصغّرة مًنتدبة تتولى ترتيب المواضيع ولحاظ الأولويات وعدم عرض المقالات بشكل عشوائي.
وفي الختام إتفق المجتموعون على إستمرار المشاورات التنسيقية بين اعضاء الملتقى ومع كل القوى التي تحمل وتسعى لإيجاد حلول لذات الاهداف الوطنية وإعتبار الملتقى في حالة إنعقاد دائم تماشياً ومواكبةً للظروف الصعبة التي يمرّ بها لبنان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إطلاق “برنامج التوجيه النسائي السنوي”بمبادرة من “هيئة الأمم المتحدة للمرأة” و”مؤسسة بليسينغ” و”الشبكة الوطنية لميثاق الأمم المتحدة في لبنان”

Share this on WhatsAppبرعاية وحضور معالي وزيرة الدولة لشؤون التمكين الإقتصادي للنساء والشباب، السيدة فيوليت ...