الرئيسية » بأقلامهم » إلى المعلم اللبناني الصابر على قرطة الجهل في لبنان..بقلم الأستاذ عمر سعيد شبلي..الإعلامية وفاء مروة بليطة

إلى المعلم اللبناني الصابر على قرطة الجهل في لبنان..بقلم الأستاذ عمر سعيد شبلي..الإعلامية وفاء مروة بليطة

أيها المعلم
إلى المعلم اللبناني الصابر على قرطة الجهل في لبنان.
ادري يا سيدي بأنك عاتب وموجوع وحزين وقد كسر خاطرك ..
ولكني لا أملك لجرحك إلا منارات من التاريخ وقد تعزيك يا سيدي لمصابيح قد انت مثلك :
اهين قبلك المعلم إبراهيم وارادو حرقه ..
يوسف رمي في بئر في الصحراء .. ولولاه كانت مصر ماتت جوعا.
المسيح صلبه الجهلة .وقتلوه وهو الذي علم الكون المحبة والسلام والصفح.
محمد القرش ضرب واهين .. وهو القائل إنما بعثت لإتمم مكارم الأخلاق.
إليك يا معلمي.
يا سيدي حسبك انك نبي ورسول في زمن تفشى فيه الجهل والفساد.
حتى نسيان أن الذي ضربك سيأتي في لقاءات الاهل غدا ليسألك عن حال أولاده في المدرسة.
وغدا يستذكر كل الحمقى وهم يوقعون على جدول دوامهم الصباحي وفي لحظات إمساكهم الأقلام انهم اهانوا أنفسهم. .
لذا يا سيدي سيخجلون من الأقلام.
يا سيدي ومعلمي كل الذين سعوا لإشعال النار والفتن في مجتمعاتهم حقرهم أولادهم فلا تستغرب الذي حصل ..وقل لهم كما قال يسوع : ربي اغفر لهم فإنهم لا يعرفون ما يفعلون !
هنيئا لك أيها المعلم انت أجمل ما تبقى لنا في لبنان .
انت أجمل ما تبقى لنا في بلادي .
أحبك معلمي.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

حَـــــــــذارِ ســـــــــوءَ الـــتـــقـــديــــر ..بقلم سجعان قزي

Share this on WhatsAppفي المعطيات: طائرةٌ مُسيَّرةٌ إيرانيّةٌ انطلقَت من مدينةِ تدمر (الآراميّة) في سوريا ...