الرئيسية » أخبار الجالية اللبنانية في بلاد الاغتراب » أخبار الجالية اللبنانية في دول العالم » سفير دولة لبنان لدى الصين يشارك في قمة هواوي لتنمية المواهب الواعدة على هامش حفل اختتام مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات

سفير دولة لبنان لدى الصين يشارك في قمة هواوي لتنمية المواهب الواعدة على هامش حفل اختتام مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات

سافر لفيف من أهم كبار الشخصيات وسفراء دول الشرق الأوسط لدى الصين، إلى جانب عدد من ممثلي حكومات المنطقة في الصين، هذا الأسبوع إلى شنزن لحضور قمة “هواوي” لتنمية المواهب الواعدة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات، والتي انعقدت على هامش فعاليات اختتام مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات التي تنظمها “هواوي”. وناقش الحضور أهمية التعاون من أجل إعداد نظام إيكولوجي شامل لتنمية المواهب ومعرفة طرق الاستفادة من تنمية المواهب في مجال تقنية المعلومات والاتصالات لتوجيه مسيرة التحول الرقمي، ودفع مسيرة التنمية الاجتماعية والاقتصادية المستدامة، وبلوغ الأهداف وتحقيق الرؤى الوطنية على صعيد المنطقة. خلال الحدث كانت السيدة ميليا جبور، سفيرة دولة لبنان لدى الصين مشاركة رئيسية في حلقة النقاش إلى جانب قادة آخرين في الشرق الأوسط.

 

وقد حضر هذه القمة معالي السيد عبدالله السعدي، رئيس مجلس السفراء العرب لدي الصين وسفير عُمان، ومعالي السيد علي الظاهري، سفير الامارات لدى الصين، ومعالي السيد انور العبدالله، سفير البحرين لدى الصين، والدكتور فهد بن ماجد الشريف، الملحق الثقافي بالسفارة السعودية لدى الصين، ومعالي السيد ديار خان، القنصل العام الباكستاني في قوانغتشو. وشارك كل ممثل في حلقة النقاش التي دارت بالتزامن مع حفل توزيع الجوائز على الفائزين في مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات لشركة “هواوي”.

 

شهدت القمة حضور ممثلين من جميع الدول المشاركة في المسابقة وتم خلالها الإعلان عن الفائز بالمسابقة. كما تم استعراض الفرص والتحديات الخاصة بكل دولة خلال حلقة النقاش التالية التي انعقدت تحت عنوان “النظام الإيكولوجي لمواهب تقنية المعلومات والاتصالات، أحد الدوافع الأساسية للرقمنة، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، وتحقيق الخطط والرؤى الوطنية” حيث أُتيحت للمشاركين فرصة مناقشة الدور الذي سيقدمه التحول الرقمي لتمكين القادة في الشرق الأوسط من تحقيق الأهداف المحددة بإيجاز في خططهم ورؤاهم الوطنية، فضلاً عن أهمية تنمية المواهب المحلية للوصول إلى الرقمنة. وكان الموضوع الأهم الذي طُرِح للنقاش ضرورة دعم البرامج المهمة مثل مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات من أجل مراقبة مبادرات تنمية المواهب وفهمها وتحسينها في الأسواق الرئيسية.

 

وفي معرض تعليقه على أهمية المسابقة، تحدث ستيفن ياي، عضو المجلس الإشرافي، ورئيس هواوي في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، قائلاً: “تأتي مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات كمبادرة عالمية تمثل أهمية كبيرة لشركة “هواوي”، ويشرفنا استضافة سفراء دول الشرق الأوسط في هذه الفعالية. كما يشرفنا أن نكون الشركاء الموثوق بهم لدى العديد من الكيانات الحكومية التي تثق في قدرتنا على مساعدتها في تنمية مهارات الشباب؛ وهو الأمر الذي سيساعدنا ويساعد المواهب الصاعدة على بناء مستقبل أفضل للمنطقة في مجال تقنية المعلومات والاتصالات”.

 

وحضر القمة ممثلون عن دول مختلفة بالمنطقة، فضلاً عن مشاركة الجامعات، والطلاب، والمعلمين، وغيرهم من الأساتذة المشاركين. وقد عُقدت جلسة لطرح الأسئلة والإجابة عليها في نهاية حلقة النقاش تفاعل خلالها الطلاب والأكاديميون مع سفراء بلادهم حيث ناقشوا متطلبات النظام الإيكولوجي لتنمية المواهب في بلادهم، فضلاً عن مناقشة التحديات والفرص المتعلقة بالرقمنة، ودور الأجيال المقبلة في إنشاء نظام كامل متطور في هذا المجال لقيادة مسيرة دولهم وتحقيق رؤاها الخاصة في المستقبل.

 

وشارك 14.748 طالباً من منطقة الشرق الأوسط في المسابقة لهذا العام، تم اختيار 4.915 طالباً منهم للمشاركة في الجولات التمهيدية. وبعد أن نجح 214 طالباً في اجتياز المرحلة النهائية، يستعد 39 طالباً من 13 فريقاً مشاركاً للتوجه في رحلة إلى الصين للتنافس دولياً في نهائيات المسابقة. وكانت مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات قد انطلقت من خلال التعاون مع 17 وزارة في 10 دول. وشاركت 226 كلية وجامعة في المسابقة في حين ساهمت 65 كلية وجامعة في إطلاق معارض “هواوي” الترويجية. وتمكن 950 طالباً آخراً من الحصول على شهادة مساعد شبكات معتمد بعد اجتياز الاختبار الخاص بها.

 

يُذكر أن “مسابقة هواوي لتقنية المعلومات والاتصالات” تعد جزءاً من جهود “هواوي” المستمرة لإحداث تأثير إيجابي في مجتمع الشرق الأوسط. واغتناماً لنجاح المسابقة الأولى تم إعداد الجولة الثانية من أجل تلبية احتياجات الطلاب للوفاء بما تحتاجه الشركات من المواهب وتحسين نماذج التطوير وفقاً لذلك، حيث تقوم المسابقة بتقييم المتسابقين من حيث معرفتهم بالحوسبة السحابية وتوجيه خوادم الوصول إلى الإنترنت وأمن الشبكات، وتعتبر المسابقة بمثابة فرصة فريدة للشباب لاختبار قدراتهم في مجالات تقنية المعلومات والاتصالات الأكثر تطوراً، وفي إطار التحضير لهذا التحدي، توفر “هواوي” للطلاب إمكانية الوصول إلى التدريب والاختبارات وورش العمل التعليمية عبر الإنترنت قبل خوض المنافسة، بالإضافة إلى الدروس الخصوصية التي يشرف عليها أساتذة الجامعات وخبراء شركة هواوي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

إنترسكت تحصل على ترخيص مبكر لحلّ مصادقة التجارة الإلكترونيّة

Share this on WhatsAppأعلنت اليوم “إنترسكت”، وهي الشركة الرائدة في مجال حلول التكنولوجيا المالية الخاصة ...