الرئيسية » اخبار لبنان والعالم العربي » أخبار لبنانية » وفد من السفارة السويسرية يزور الإئتلاف النسائي لأجل طرابلس

وفد من السفارة السويسرية يزور الإئتلاف النسائي لأجل طرابلس

زار وفد رفيع المستوى من السفارة السويسرية في لبنان ضم السكرتير اﻷول في السفارة “نيكولا ماسون” ومسؤولة دعم البرامج الوطنية “ماريا عبد الرحمن”، مركز “الائتلاف النسائي لأجل طرابلس” في طرابلس.

وقد عقد لقاء في مركز الائتلاف حيث تم عرض افلام توثيقية عن مختلف النشاطات التي قام الائتلاف بتنفيذها وبتمويل من السفارة منذ بداية نشأته من دورات الدعم المدرسي لصفوف البريفيه والبكالوريا وصفوف برمجة وصيانة الكمبيوتر، الى منح المشاريع التي فاز بها عدد من المتقدمين الى مباراة التمويل ودعم المؤسسات الصغيرة التي ينفذها المركز والائتلاف الى تأهيل حديقة باب التبانة.

وقد تطرق النقاش الى الاثر الاجتماعي والتربوي الذي استطاع الائتلاف تحقيقه خلال فترة قصيرة لا سيما في ظل متابعة المستفيدين من مختلف البرامج، وتوسيع شبكة التفاعل من خلال الانشطة الترفيهية التي نظمها الائتلاف لأطفال التبانة.

ثم تم عرض تفاصيل مشروع تأهيل حديقة التبانة الذي نفذت المرحلة الأولى منه قبل عام بهبة من السفارة السويسرية عبر المركز والائتلاف، وبالتنسيق والدعم من بلدية طرابلس حيث يكتسب التعاون معها اهمية وقيمة معنوية ومجتمعية إضافية.

وتحدثت عضو الائتلاف السيدة صفا صبحة عن النتائج المعنوية التي نلامسها مع المستفيدين من مختلف انشطتنا ومتابعتنا لهم وتأمين بدائل في بعض الحالات لمساعدة الطلاب على متابعة دراستهم خاصة أولئك الذين ينتمون الى عائلات معوزة وفقيرة في المناطق المحرومة والمهمشة من طرابلس، خاصة في دورات الروبوتيكس وصيانة الكمبيوتر التي ينظمها الائتلاف والاقبال الكبير عليها واشارت الى اهمية المشاريع التي ينفذها الائتلاف قياساً بالاثر الذي تحدثه في البيئة المستهدفة وخاصة مشروع الحديقة العامة في التبانة التي اصبحت مقصداً لأهالي الاحياء المجاورة وصولاً الى جبل محسن.

السيدة مطيعة الحلاق، من الائتلاف، ركزت بدورها على الاثر الاجتماعي الذي حققته مختلف الانشطة ومدى ارتباطها بحياة المستفيدين منها من طلاب وسيدات واطفال. واعلنت انه سيكون هناك حملة جمع تبرعات من الثياب والألعاب والكتب لاعادة توزيعها على المحتاجين من أبناء المناطق المحرومة في التبانة وجبل محسن.

واشارت زينب جاسم، من الائتلاف أيضاً، الى اهمية عملنا في تغيير نظرة الشباب الى انفسهم والى مستقبلهم خاصة الذين نجحوا في الامتحانات الرسمية بعد مشاركتهم في دورات الدعم حيث ان الكثير منهم يتطوعون للمساعدة في النشاطات التي ننظمها وهم لجأوا الى تغيير حياتهم بعد تحقيق “أول خطوة” بمساعدة الائتلاف.

وتحدث نائب مدير المركز اللبناني للدراسات والأبحاث محمد منقارة، بصفته مديراً لمشاريع الائتلاف في طرابلس عن التفاف اهالي التبانة وتعاونهم في الحفاظ على الحديقة والمعلب، مشيراً الى أن ما نقوم به في الائتلاف استطاع ان يتميز لا سيما من خلال التعاون مع البلدية ودائرة التربية.

وهنا أثنى ماسون على اهمية التعاون مع المؤسسات الرسمية آملاً أن تكون فعالة ومستدامة، كما اعربت عبد الرحمن عن تثمينها لكل الانشطة خاصة لدى مقاربة النتائج التي تم تحقيقها.

ثم توجه الجميع الى حديقة التبانة التي تم تأهيلها العام الماضي واطلعوا عن كثب على الاعمال التي تمت لجهة تأهيل المقاعد، التشجير، استحداث بركة مياه، الممرات، المراجيح والالعاب والمرافق الصحية وغيرها، اضافة الى تأهيل ملعب كرة القدم التابع للحديقة بكل مستلزماته. وكان لقاء مع اعضاء لجنة الحديقة التي تم تشكليها مؤخراً والتي تضم عدداً من سيدات التبانة وشبابها الناشطين وهم رامي حسين، محمد الصهيوني، منى كنجو وصفا صبحة، بالاضافة الى جمع من أهالي المنطقة حيث اطلع ماسون وعبد الرحمن على شؤون الحديقة وآخر النشاطات التي تقوم بها اللجنة والخطط التي ترسمها للحديقة من أجل ان تحقق الهدف الذي نعمل عليه وهو ان تكون ذات وظيفية اجتماعية اهلية لأبناء المنطقة والجوار خاتصة مع لإقامة الافطارات الرمضانية وأيام مهرجان “فرحة الاطفال أمنيتنا”.

وقد شكر ماسون وعبد الرحمن القائمين على المركز، واﻹئتلاف، واللجنة، بالمحافظة على الحديقة وعلى تميز النشاطات التي يقومون بها لما فيها خير ونفع ﻵهالي المنطقة.

وقد اعلن منقارة انه سيكون هناك مرحلة ثانية تشمل الصيانة الدورية للحديقة، تمديد نظام حديث للري، باﻹضافة إلى بعض التحديثات في الملعب.

في الختام عرضت اللجنة المشاريع التي ستقوم بها خلال اﻷشهر الثلاث القادمة.

وفي نهاية الجولة عبر الوفد عن سعادته بالجولة في طرابلس واعدين بالمزيد من التعاون المستقبلي بين السفارة السويسرية والمركز اللبناني والائتلاف.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

وزارة الخارجية والمغتربين تدين العدوان الذي يتعرض له قطاع غزة والمدنيين الآمنين فيه

Share this on WhatsAppتدين وزارة الخارجية والمغتربين العدوان الذي يتعرض له قطاع غزة والمدنيين الآمنين ...