الرئيسية » أخبار العالم والدوليات » أخبار الكوت ديفوار » أبيدجان:اجتماع سفراء الدول الأعضاء والمراقبين في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدين في أبيدجان، 22 كانون

أبيدجان:اجتماع سفراء الدول الأعضاء والمراقبين في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدين في أبيدجان، 22 كانون

اجتماع سفراء الدول الأعضاء والمراقبين في منظمة التعاون الإسلامي المعتمدين في أبيدجان،
22 كانون الأول/ديسمبر 2017

تم اليوم عقد اجتماع عاجل لسفراء الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاسلامي المعتمدين في أبيدجان اضافة لروسيا بصفتها عضو مراقب بدعوة من سفيرة الجمهورية التركية أسرا دامير نظرا لترأس بلادها الدورة الحالية لمنظمة التعاون الاسلامي. تلى الاجتماع مؤتمرا صحفيا حضرته معظم وسائل الاعلام في أبيدجان والتلفزيون الرسمي. يأتي هذا الاجتماع ضمن الخطة المتفق عليها في الاجتماع الطارئ الذي عقده مجلس السفراء العرب في أبيدجان بتاريخ 14/12/2017 بناءا على دعوة من سفارة دولة فلسطين بهدف التحرك ضد القرار الأمريكي على الساحة الايفوارية. وصدر عن الاجتماع بيان رسمي باسم الدول الأعضاء جاء فيه:

نص البيان الرسمي

اجتمع السفراء المعتمدون لدى أبيدجان للدول الأعضاء والمراقبون في منظمة التعاون الإسلامي في 22 ديسمبر 2017 في أبيدجان لمناقشة آخر التطورات في أعقاب القرار الأحادي الجانب الذي اتخذه الرئيس الأمريكي لإعلان مدينة القدس الشريف عاصمة للكيان المحتل، إسرائيل.

وبهذه المناسبة، رحبنا بالقرار الذي صدر عن الدورة الاستثنائية لمجلس وزراء خارجية منظمة المؤتمر الإسلامي والبيان النهائي للدورة الاستثنائية السادسة لمنظمة المؤتمر الإسلامي في نهاية القمة التي عقدت في 13 ديسمبر 2017 في اسطنبول.

رفضت الدول الأعضاء في منظمة التعاون الإسلامي وأدانت القرار الانفرادي الذي اتخذه رئيس الولايات المتحدة الأمريكية بالاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

القدس هي مدينة مقدسة للديانات التوحيدية الثلاث. إن الوضع القانوني والتاريخي لهذه المدينة المقدسة متجذر بقوة في ذاكرة المجتمع الدولي ولا يمكن لأي إجراء أحادي أو غير مبرر أو قرار يتخذ أن يمحو الهوية العربية والإسلامية والمسيحية لتلك المدينة.

وتجدر الإشارة إلى أن محاولات تغيير الوضع القانوني لمدينة القدس الشريف تشكل انتهاكا خطيرا لجميع قرارات الأمم المتحدة، بما في ذلك:

– القرارات 242 (1967) 252 (1978). )، 338 (1973)، 465، 476 و 478 (1980) و 1073 (1996) و 2334 (2016)
– وجميع القرارات ذات الصلة الصادرة عن الجمعية العامة للأمم المتحدة،
– قرارات الدورة الاستثنائية العاشرة بشأن الإجراءات الإسرائيلية غير المشروعة في القدس الشرقية وبقية الأرض الفلسطينية المحتلة،
– أمر محكمة العدل الدولية بتاريخ 9 تموز / يوليه 2004،
– مؤتمرات الأطراف السامية المتعاقدة على اتفاقية جنيف الرابعة لعام 1949 والتي تنص بوضوح على إمكانية تطبيق اتفاقية جينيف على أراضي دولة فلسطين، بما فيها القدس، وحماية المدنيين في وقت الحرب.

ويعرب سفراء الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي والدول الأعضاء المراقبة المعتمدين في أبيدجان عن استيائهم من حق النقض الذي استخدمته الولايات المتحدة في 18 كانون الأول / ديسمبر 2017 إزاء القرار الذي قدمته مصر إلى مجلس الأمن، والذي صوت لصالحه الأعضاء الـ 14 الآخرين الدائمين وغير الدائمين.

كما يستقبل سفراء الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي والدول الأعضاء المراقبة المعتمدين في أبيدجان بارتياح كبير حصول القرار بشأن وضع القدس على الأغلبية المطلقة من الأصوات خلال عرضه على الجمعية العامة للأمم المتحدة في 21 كانون الأول/ديسمبر 2017 ، ما يؤكد على توافق الآراء الدولية بشأن مركز المدينة المقدسة.

وإذ نرحب بتصويت الكوت ديفوار، يود سفراء الدول الأعضاء في منظمة المؤتمر الإسلامي والمراقبين المعتمدين لدى أبيدجان دعوة بلدنا المضيف، الذي يتولى رئاسة مجلس وزراء خارجية منظمة التعاون الإسلامي، وسيكون عضوا غير دائم في مجلس الأمن للفترة 2018-2019 على العمل من أجل تطبيق واحترام المجتمع الدولي لجميع القرارات المتعلقة بالقضية الفلسطينية التي تضمن الحق في إنهاء الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين والحماية للشعب الفلسطيني.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

قتيل و10 جرحى في سطو مسلح بوضح النهار في ساحل العاج

Share this on WhatsAppقتل شخص وأصيب 10 أشخاص آخرين بجروح في عملية سطو مسلح جرت ...