الرئيسية » Uncategorized » نهائي حاشد لبطولة الاندية العربية في كرة السلة اللقب للاتحاد السكندري المصري ونادي بيروت وصيفه

نهائي حاشد لبطولة الاندية العربية في كرة السلة اللقب للاتحاد السكندري المصري ونادي بيروت وصيفه

احرز نادي الاتحاد السكندري المصري لقب بطولة الأندية العربية ال31 في كرة السلة بفوزه في المباراة النهائية الحاشدة على نادي بيروت مستضيف البطولة والتي جرت على ملعب الشياح البلدي تكريماً للراحل هنري شلهوب وبنتيجة( 74-70 ).

حضر المباراة جمهور حاشد ملأ المدرجات عن بكرة ابيها تقدّمه محافظ بيروت القاضي زياد شبيب ،ديبلوماسيون،  نواب رئيس  الاتحاد العربي لكرة السلة  عبد الرحمن المسعد ومجدي ابو فريخة وجودت شاكر عبد الرؤوف بن طالب ،امين عام الاتحاد العربي العميد عبدالله شلبي  ،رئيس الاتحاد اللبناني أكرم الحلبي والأمين العام طوني خليل وعضو الاتحاد جورج صابونجيان،رئيس  مصلحة الرياضة في وزارة الشباب والرياضة محمد عويدات،رئيس نادي بيروت نديم حكيم واركان النادي،رجل الاعمال جورج شلهوب ،مدير البطولة ابراهيم وهبي ورؤساء ومسؤولو اندية  .

وهو اللقب العربي الخامس للنادي المصري بعد اعوام 1978 و1991 و1995 و1996 بينما دخل  نادي بيروت التاريخ بوصوله الى النهائي في  اول استحقاق خارجي يشارك فيه وهو النادي الذي لم يبلغ السنة مع عمره تحت اسم “نادي بيروت” مع العلم انها الخسارة الاولى لنادي بيروت في البطولة حيث سبق له ان فاز في الدور الاول على فريق الاتحاد السكندري ودوّن اسمه وصيفاً لبطل نسخة العام 2018.

 

الاتحاد-بيروت

وفي العودة الى اجواء المباراة النهائية حسمها الاتحاد بفارق 4 نقاط فقط (74 – 70) ، الارباع (24 – 12ـ 13 – 16، 16 – 13 و21 – 29)، بعد ان كان الطرف الافضل في الشوط الاول والاكثر توفيقاً من الناحية الهجومية، وصتع فارقاً لم يتمكن بيروت من تعويضه في الشوط الثاني على الرغم من التحسن الكبير في آدائه.

بداية اللقاء لم تكن مثالية للفريق اللبناني ، حيث تأخرت السلة الأولى لأكثر من دقيقة ونصف في ظل التركيز الدفاعي من اللاعبين، كون البداية تلعب دوراً مهماً في المعنويات على الأقل، وكسر علي حيدر “جس النبض” بسلة أولى مع تركيز مصري على دفاع رجل لرجل نجح في استيعاب حماسة لاعبي بيروت والرد، والتقدم، ومن ثم ايجاد فارق (12 – 6) عبر سلاح الثلاثيات، في ظل عدم توفيق  لاعبي  المدرب الوطني باتريك سابا تحت السلة، فاستخدم مقعد احتياطه بإشراك رالف عقل لصناعة اللعب وتحول ميغيل مارتينيز الى الجناح فسجل 6 نقاط متتالية (14 – 12)، من دون استغلال فرصة التقدم التي بقيت مصرية مع العودة للثلاثيات الموفقة(6 من 7 محاولات) في هذا الجزء فتقدم الاتحاد (24 12) بنهاية الربع الأول.

والغريب ان الفريق المصري واصل نجاحه في الثلاثيات مطلع الربع الثاني وبتوفيق كبير مسجلاً “الثامنة” في المباراة (32 – 20)، فيما كانت معظم محاولات بيروت من المسافات المتوسطة وتحت السلة، فكان دخول روني فهد لتعزيز التسديد من خارج القوس ثم  شارل تابت مكان كايل هانت لتغيير الاسلوب الدفاعي وتسريعه اكثر، ولكن التفوق المصري بقي مستمراً (38 – 24)، فكان “تايم اوت” من المدرب سابا لمحاولة ايجاد الحلول على الأقل للشوط الثاني بعد نهاية الأول بنتيجة (40 – 25).

ولكن الوضع لم يتبدل في الربع الثالث كثيرا وبمجرد تسجيل بيروت سلتين توالياُ (48 – 36) سارع مدرب الاتحاد عمرو ابو الخير الى طلب “تايم اوت”، تفاديا لأي استفاقة “بيروتية” ممكنة، وهو ما لاح في الأفق مع هبوط الفارق الى 10 نقاط (51 – 41) قبل دقيقة ونصف على نهاية الجزء ولكن عدم التوفيق “الغريب” تحت السلة  المترافق مع روح قتالية في الدفاع المصري ابقى الوضع لصالح “الفراعنة” (53 – 41) بنهاية الجزء.

وبعد ثلاث دقائق على بداية الربع الاخير نزل الفارق تحت حاجز العشر نقاط للمرة الاولى (56 – 47)، مع تحسن دفاع بيروت بشكل كبير، ولكن كان يجب ان يقترن ذلك بالتوفيق الهجومي وهو ما لم يحصل الا في اخر دقيقة ونصف مع تقليص الفارق الى 6 نقاط فقط (70 – 64)، ومن 4 (74 – 70) ولكن قبل 20 ثانية على النهاية التي تتبدل فيها النتيجة ويحرز الاتحاد السكندري لقب البطولة، ولكن ما فعله رجال باتريك سابا في الشق الدفاعي خلال الشوط الثاني وتحديداً الربع الاخير يُعدّ عمل جبار، ولو أنه اقترن بالتوفيق الهجومي في وقت اكبر لكان من الممكن تحقيق الانجاز التاريخي.

رامون غالوي سجل 23 نقطة للفريق المصري، واضاف احمد الراعي 22 نقطة وهيثم كمال 14 نقطة و9 متابعات، ومن بيروت سجل علي حيدر 20 نقطة مع 9 متابعات واضاف كريس كروفورد 19 نقطة وكايل هانت 15 نقطة مع 13 متابعة.

سلا-هومنتمن

واحتل فريق  جمعية سلا المغربي المركز الثالث في البطولة اثر فوزه على فريق هومنتمن 84-70  في مباراة غاب عنها ابرز لاعبي الفريق اللبناني والتر هودج و ايلي رستم.

فرض سلا(وصيف النسخة السابقة)  سيطرته منذ البداية واحكم اقفال منطقته تحت السلة ما انعكس ايجابا على هجومه الذي سجل سلات متتالية بقضل لاعبيه “العمالقة “تحت السلة و استطاع التقدم بفارق 12 نقطة 16-4. و على الرغم من محاولات هومنتمن مع مرور الوقت لتضييق الفارق  الا ان سلا انهى الربع الاول بفارق 9 نقاط (23-14). وحافظ فريق سلا على تفوقه في الربع الثاني دون ان يجد صعوبة في التحرك وانهاه 44-26.

نجح هومنتمن في تقليص الفارق الى 9 نقاط في الربع الثالث 52-61.ليعود سلا و ينهي اللقاء بفارق 14 نقطة (84-70).

قاد المباراة الحكمان المصريان الدوليان سامح عاشور و محمد المنشاوي و السعودي الدولي  قاسم هاشم.

 

وفي الختام اقيم حفل  تتويج الفرق الثلاثة الأول من قبل  شبيب والحلبي وحكيم وعويدات واركان الاتحاد العربي  .وجاءت الجوائز الفردية كالآتي:

-افضل لاعب في البطولة: احمد عادل (الاتحاد السكندري)

-هداف البطولة: علي حيدر (نادي بيروت)

-افضل مسجل عن الثلاثيات: موسى عبد العليم (سلا المغربي)

 

السجل الذهبي

 

وفي ما يلي السجل الذهبي للفائزين بالبطولة:

2018           –  الاتحاد السكندري (مصر

2017         –       هومنتمن  (لبنان)

2016         –       النجم الساحلي (تونس)

2015         –       النجم الساحلي (تونس)

2014         –       الريان (قطر)

2013         –       الأهلي بنغازي (ليبيا)

2012         –       الأهلي بنغازي (ليبيا)

2011         –       الشارقة (الامارات)

2010         –       الرياضي بيروت (لبنان)

2009         –       الرياضي بيروت (لبنان)

2008         –       زين (الاردن)

2007         –       الرياضي بيروت (لبنان)

2006         –       الرياضي بيروت (لبنان)

2005         –       الرياضي بيروت (لبنان)

2004         –       الاتحاد جدة (السعودية)

2003         –       الجزيرة (مصر)

2001         –       الجزيرة (مصر)

2000         –       الجزيرة (مصر)

1999         –       الحكمة (لبنان)

1998         –       الحكمة (لبنان)

1997         –       الملعب النابلي (تونس)

1996         –       الإتحاد السكندري (مصر)

1995         –       الإتحاد السكندرى (مصر)

1993         –       الجزيرة (مصر)

1992         –       الاتحاد الحلبي (سوريا)

1991         –       الإتحاد السكندري (مصر)

1990         –       الرشيد (العراق)

1989         –       إتحاد الجزائر (الجزائر)

1987         –       الرشيد (العراق)

1978                 الإتحاد السكندري (مصر)

1976                 الجلاء (سوريا)

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

لقب جديد للسائق اللبناني هنري قاعي في بطولة الشرق الاوسط للراليات

Share this on WhatsAppاستطاع السائق اللبناني هنري قاعي الظفر بلقب بطولة الشرق الاوسط للراليات (ميرك ...