الرئيسية » رياضة » الدوريات الأوربية » قرعة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم تنذر بسيناريو رهيب بين ريال ومان سيتي

قرعة دوري أبطال أوروبا في كرة القدم تنذر بسيناريو رهيب بين ريال ومان سيتي

يدخل دوري أبطال أوروبا أدواره الحاسمة، بحلول مرحلة خروج المغلوب، التي قد تشهد مواجهات مثيرة، خاصة مع احتلال بعض الأندية الكبيرة المراكز الثانية بمجموعتها، أبرزها ريال مدريد، حامل اللقب في الموسمين الماضيين.
ووفقًا لهذا السيناريو، قد يواجه النادي الملكي منافسين من العيار الثقيل، ومن بينها مانشستر سيتي، الذي تصدر مجموعته بقوة، والذي يأكل الأخضر واليابس في إنكلترا.
وإن كشفت القرعة النقاب عن مواجهة كهذه، فهذا قد يعيد للبلانكو ذكريات قريبة ليست سعيدة، ففي بداية هذا الموسم، تمكن النادي الإنكليزي من هزيمة ريال مدريد بأربعة أهداف كاملة مقابل هدف وحيد، في مباراة ضمن الكأس الودية للأبطال، في الولايات المتحدة الأميركية.
في المقابل، ستحمل أيضا ذكرى سيئة على الإنكليز، الذين خرجوا بصعوبة أمام النادي الملكي، في نصف نهائي دوري أبطال أوروبا، سنة 2016، بعدما تعادلا ذهابا بدون أهداف، وفاز ريال مدريد في برنابيو بهدف دون رد.
ولكن هذه المواجهة قد تحمل معها لقاء اثنين من عمالقة التدريب حاليا في عالم المستديرة، وهما زين الدين زيدان وبيب غوارديولا، باعتبارهما الأكثر شعبية، خاصة أنهما كانا لاعبين ناجحين مع الغريمين التقليديين، الأول مع ريال مدريد والثاني مع برشلونة، فهذه المواجهة تحمل ريح الكلاسيكو مع أن بيب يعمل حاليا في بلاد الإنكليز.
ترقب مثل هذه المواجهة مشروع، فبعيدا عن الخطط، هي تجمع بين فلسفتين كرويتين مختلفتين تمامًا، وناجحتين جدا، الأولى مبنية على التعقيد والتدقيق في كل التفاصيل، والاستحواذ على الكرة ومحاولة السيطرة على المباراة بطولها وعرضها، واللعب في مناطق الخصم طوال 90 دقيقة.
ومع أن هذه الفلسفة فقدت شيئا من رونقها مؤخرا، إلا أنها استعادت الكثير منه مع بداية هذا الموسم والمستوى الهائل الذي تقدمه بعد مرور 15جولة من البريمير ليغ.
بينما الفلسفة الثانية، التي ينتهجها زيدان، فمبنية على البساطة، والبناء على الخطوط العريضة في الفريق، ومحاولة الفوز بالمباريات بالشكل الطبيعي، وإعطاء مساحة كبيرة لإبداع اللاعبين، وهذا يظهر حتى في تصريحات زيدان البسيطة والمباشرة، فإن سأله أحد عن تغيير ما أجاب بكل بساطة «أردت أن أهاجم، فأدخلت رأس حربة».
وهكذا فإن لقاء هاتين الفلسفتين المختلفتين والناجحتين، قد يكون أقوى المواجهات الممكنة في دور ثمن النهائي من دوري أبطال أوروبا، وقد يصنفه البعض بنهائي مبكر، في ظل تألق الفريقين حاليا، مع أن الملكي يعاني من تذبذب نتائجه في الليغا، إلا أنه في دوري الأبطال فريق أكثر شراسة.

قرعة صعبة تنتظر بايرن ميونيخ
من جهته، تنتظر بايرن ميونيخ قرعة صعبة بثمن نهائي دوري أبطال أوروبا بعدما احتل المركز الثاني مجموعته خلف باريس سان جرمان صاحب الصدارة.
ومن المقرر أن يواجه بايرن أحد هذه الفرق: برشلونة – بشكتاش – روما – مانشستر سيتي – ليفربول – توتنهام – مانشستر يونايتد.
وتعد احتمالية وقوع الفريق البافاري في مواجهة إحدى الفرق الإنكليزية هي الأكبر نظرا لوجود 4 منها على رأس مجموعاتها.
وتتميز مواجهات بايرن مع الأندية الإنكليزية بالإثارة، إذ التقى إف سي هوليوود مع فرق إنكلترا في المسابقات الأوروبية 51 مرة.
وحقق البايرن الفوز على الأندية الإنكليزية في 22 مناسبة وخسر في 15 بينما حسم التعادل 14 مواجهة.
فقد التقى بايرن مع مانشستر يونايتد في 11 مواجهة، إذ حقق العملاق الألماني الفوز في 4، وفاز مانشستر يونايتد في 2 وتعادلا في5 .
وكانت أبرز مواجهات الفريقين في نهائي دوري أبطال أوروبا 1999، والذي قلب فيه اليونايتد الطاولة على الفريق البافاري بتحويل تأخره بهدف للفوز بهدفين في الدقائق الأخيرة من عمر المباراة.
بينما كانت آخر مواجهة بينهما في ربع نهائي دوري الأبطال بموسم 2013/2014، وانتهت مباراة الذهاب بالتعادل بهدف لمثله، قبل أن يفوز بايرن في الإياب بنتيجة 3-1.
وواجه بايرن، ليفربول في 5 مناسبات أوروبية انتهت بـ3 تعادلات وفوز لكل فريق.
وكانت أبرز وآخر مواجهات الفريقين بكأس السوبر الأوروبي عام 2001، والذي فاز به ليفربول بنتيجة 3-2.
ومع مانشستر سيتي، التقاه البايرن في 6 مناسبات، جاءت جميعها في دور المجموعات خلال السنوات السبع الأخيرة، إذ انتهت 3 منها بفوز البايرن و3 بفوز السيتيزنز.
وكانت آخر مواجهة جمعتهما بدور المجموعات بدوري الأبطال، موسم 2014-2015، والطريف أن بيب غوارديولا مدرب السيتي، كان على رأس الإدارة الفنية للبايرن.
وانتهت مباراة الذهاب بفوز بايرن بهدف نظيف، فيما حقق السيتي الانتصار بنتيجة 3-2 في لقاء الإياب.
ومع توتنهام، التقاه بايرن في 4 مناسبات إلا أنهما لم يلتقيا مطلقا في دوري أبطال أوروبا، إذ تواجها في مسابقتي كأس الاتحاد الأوروبي وكأس الكؤوس الأوروبية، وقد تم دمجهما بعد ذلك في مسابقة واحدة وهي الدوري الأوروبي حاليا.
وفاز بايرن في مواجهتين، فيما فاز توتنهام في واحدة وتعادلا في واحدة.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كأس الاتحاد الإنجليزي: ماتيتش يقود مانشستر يونايتد لإقصاء برايتون

Share this on WhatsAppنجح فريق نادي الشياطين الحمر مانشستر يونايتد في استعادة توازنه بعد الخروج ...