أنغولا: الجالية اللبنانية بخير وأعمالهم مستمرة ومستقرة

بعد الإتصال المباشر مع أحد أبناء الجالية اللبنانية الكريمة في أنغولا أكد لنا أنه كل ما يشاع عن طرد اللبنانيين فهو عار عن الصحة كل ما فيه الأمر هو فقط إجراءات قانونية لبعض تجار الماس الذين لا يملكون الرخص المفروضة.

وهم يمارسون أعمالهم في متاجرهم كالمعتاد .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني .

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

راني العلم يفتتح “Vendome Beauty Lounge” في فردان بمواصفات عالمية

Share this on WhatsAppتبعاً للإهتمام المتنامي بمواكبة كل جديد، كانت الحاجة بديهيةً لإيجاد مساحةً مفتوحةً ...