الرئيسية » رياضة » الدوريات الأوربية » الهفوات الدفاعية البرشا تقوده للتعثر امام اصرار سيلتا فيغو

الهفوات الدفاعية البرشا تقوده للتعثر امام اصرار سيلتا فيغو

ضمن فعاليات الجولة 14 من منافسات ​الدوري الاسباني​ ” ​الليغا​ ” ، أهدر المتصدر ​برشلونة​ نقطتين ثمينتين على ارضية ملعب الكامب نو بعد ان انقاد الى التعادل امام ​سيلتا فيغو​ وبواقع 2-2 في مباراة ظهر بها ضياع الدفاع الكتالوني واستغل لاعبو سيلتا فيغو الهفوات الدفاعية لابناء المدرب ​فالفيردي​ وبدوره اهدر ميسي وزملائه فرص عديدة ليرضى الفريقين بنقطة التعادل .
وكان الشوط الاول مثيراً وسريعاً من الجانبين حيث شهد العديد من الفرص الخطرة من الفريقين وبدأ البرشا بقوة حيث سيطر على اجواء اللقاء وسط تمركز لاعبي سيلتا فيغو في مناطقهم الدفاعية وتميز لاعبو المدرب اونزوي بهجمات مرتدة سريعة حيث هددوا مرمى الحارس ​تير شتيغن​ في العديد من المناسبات ومن احداها نجح الحارس تير شتيغن من انقاذ فريقه من هدد محقق بعد ان تصدى لكرة غوميز من على خط المرمى قبل ان يتابعها اسباس بنجاح داخل الشباك الفارغ ليفتتح التسجيل في الدقيقة 20 ، ولكن فرحة لاعبي سيلتا فيغو لم تدم طويلاً حيث نجح ليونيل ميسي من خطف هدف التعادل في الدقيقة 22 بعد تمريرة حاسمة من ​باولينيو​ ، وبعدها الغى حكم اللقاء هدف ل​لويس سواريز​ بداعي التسلل قبل ان يهدر المهاجم الاورغواياني فرصة اخرى امام المرمى برأسية علّت العارضة ، وفي الدقيقة 32 حرم القائم ليونيل ميسي من خطف هدف ثانٍ لفريقه بعد ان ارتطمت تسديدة الارجنتيني به وتواصل ضغط لاعبي الفريق الكتالوني حيث انقذ الحارس بلانكو تسديدة رائعة من باولينيو ليحرمه من خطف هدف ثانٍ للبرشا لينتهي هذا الشوط بالتعادل الايجابي وبواقع 1-1 بين الفريقين.
وفي الشوط الثاني واصل الفريق الكتالوني سيطرته واستحواذه على الكرة وانما التكتل الدفاعي للاعبي سيلتا فيغو صعّب من مهمة ابناء المدرب فالفيردي حيث فشلوا في تهديد مرمى الحارس بلانكو وبعدها دفع المدرب الكتالوني بنجم الوسط ​دينيس سواريز​ لايجاد الحلول الهجومية ، وفي الدقيقة 62 منح لويس سواريز البرشا التقدم بعد عمل رائع من ​جوردي البا​ على الاطراف وهذا الهدف منح البلوغرانا اريحية كبيرة حيث تصدى الحارس بلانكو لرأسية رائعة من ميسي ليحرم البرغوث الارجنتيني من هدف محقق ، وبعكس مجريات اللعب نجح ماكس غوميز من خطف هدف التعادل لسيلتا فيغو في الدقيقة 70 بعد هفوة دفاعية من الفريق الكتالوني ، وبعدها تحصّل باولينيو على فرصة ذهبية لخطف هدف التقدم بعد تسديدة علّت العارضة ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة اهدر بيكيه فرصة ذهبية بعد ان سدد كرة رائعة من ميسي بمحاذاة القائم بدلاً من توجيهها الى المرمى الفارغ وواصل الفريق الكتالوني ضغطه المستمر على مرمى الخصم ولكن محاولات الفريق الكتالوني باءت بالفشل حيث واصل ابناء المدرب فالفيردي اضاعة الفرص امام المرمى وفشل ميسي في ترجمة رأسية له داخل الشباك بعد ان سددها بمحاذاة القائم وبدوره انقذ تير شتيغن فريقه من انفرادية خطرة بعد ان تصدى ببراعة لسيستو لتنتهي المباراة بالتعادل الايجابي وبواقع 2-2 .

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كأس الاتحاد الإنجليزي: ماتيتش يقود مانشستر يونايتد لإقصاء برايتون

Share this on WhatsAppنجح فريق نادي الشياطين الحمر مانشستر يونايتد في استعادة توازنه بعد الخروج ...