الرئيسية » Uncategorized » أبيدجان:إحياء ذكرى أربعين عاما لتغييب سماحة الإمام السيد موسى الصدر

أبيدجان:إحياء ذكرى أربعين عاما لتغييب سماحة الإمام السيد موسى الصدر

أبيدجان: إحياء ذكرى الأربعين عاما لتغييب سماحة الإمام السيد موسى الصدر.

حكاية الحنين عن الزمان، حكاية ابتدأت مع الظلم والحرمان، مع الارهاب والعدوان، حكاية الغربة في الوطن والغربة من الوطن،
هو شهقة فرحنا بأننا ننتمي الى لبنان الوطن النهائي، له ما نغزله من غربة جذلى في احزاننا على الذين يقعون على الموت من على سرير الغيم .. ضحايا الطائرات، التي تقلهم من مواقع حرمانهم في الغربة، والذين يقعون صرعى الاغتيالات او الذين يرتفعون شهداء دفاعا عن الوطن وحدوده. له احرف فلسطين التي تهدل كالحمام .. و بطولات الفلسطينيين المؤمنين الذين لن تتحرر القدس الا على ايديهم. وله قلوبنا التي لا تبارحه حتى في الحلم”.

اقامت جمعية البر والتعاون مهرجانا” حاشداً بمناسبة الذكرى الأربعون على تغييب الامام موسى الصدر . حيث غصت قاعة مجمع السيد موسى الصدر بمحبيه الذين أتوا مجددين البيعة والثبات على نهجه الصادق ..

حضر المهرجان كل من:

*نائب رئيس حركة أمل الأستاذ هيثم جمعة والذي حضر خصيصا للمشاركة في هذا الحفل الكريم.

* القائم بأعمال السفارة اللبنانية في الكوت ديفوار الأستاذ خليل محمد

* سعادة قنصل الكوت ديفوار في لبنان رضا خليفة

* ممثل دولة الرئيس بري في أفريقيا ورئيس جمعية البر والتعاون الحاج محمود ناصر الدين
ونائبه السيد مسلم زين
* رئيس غرفة التجارة والصناعة الدكتور جوزف خوري
* المونسنيور جان ابو سرحال
* فضيلة الشيخ عدنان زلغوط
* فضيلة الشيخ غالب كجك
* فضيلة الشيخ وهيب مغنية
* مدير مكتب طيران الشرق الأوسط في أفريقيا السيد جواد الموسوي
* رئيس الجالية اللبنانية ممثلا بنائبه الحاج مصطفى برجي

* رئيس بلدية كفرا الأسبق وممثل رئيس المجلس القاري السيد عباس فواز السيد مهدي حمدان وفعاليات إقتصادية و إجتماعية من أبناء الجالية اللبنانية الكريمة في أبيدجان.
الحفل إبتدأه المعرف الحاج حيدر دهيني بذكر الصلاة على محمد وآل محمد. مرحبا بعدها بكل الحضور وبعدها كانت التلاوة القرآنية للقارئ الدولي الحاج ناجي فارس .
ومن ثم كانت الكلمة المميزة للمنسنيور جان ابو سرحال تحدث فيها عن أهمية منهج سماحة السيد الصدر فهذا الدين هو شرف للجميع ولو خيُر لإختاره.
وبعدها كانت كلمة القائم بأعمال السفارة اللبنانية الأستاذ خليل محمد تحدث فيها عن هذا المنهج الأخلاقي للسيد الصدر عن أهمية الإلتزام بمبادئه التي تميزنا عن الأخرين.
كما وكانت كلمة لممثل دولة الرئيس بري الحاج محمود ناصر الدين والذي شدد فيها على أهمية هذا المنهج الأخلاقي والإنساني الذي تتمثل به جميعا. كما ذكر دولة الرئيس بري على كل ما قدمه وما يقدمه منذ البداية إلى الوطن بشكل عام والى أبناء حركة أمل بشكل خاص.
وختاما كانت كلمة لنائب رئيس حركة أمل السيد هيثم جمعة رحب فيها بالحضور وشدد على ضرورة التمثل بأخلاقيات الامام المغيب والسير على خطاه في توحيد الصفوف والتكاتف والسعي نحو خلق بيئة حاضنة لكل التيارات الفكرية والسياسية وهذا ما دعا اليه دوماً الإمام المغيب ..
كما وجه رسالة شكر إلى دولة الرئيس بري على كل مساعيه اتجاه الوطن واتجاه أبناء حركة أمل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

أبيدجان: المركز الإسلامي اللبناني يحيى تأبين لعدة متوفين

Share this on WhatsAppأحيا المركز الإسلامي اللبناني في أبيدجان ذكرى مرور ثلاثة أيام على وفاة ...