الرئيسية » منوعات وأبراج » معلومات عامة » ماهو عيد جميع القديسين وماهي دلالاته بين الشرق والغرب؟

ماهو عيد جميع القديسين وماهي دلالاته بين الشرق والغرب؟

عيد جميع القديسين:هو عيد يحتفل به في الأول من تشرين الثاني في المسيحية الغربية، وفي أول يوم أحد بعد عيد الخمسين في المسيحية الشرقية، احتفاءً بـ وتكريما لجميع القديسين.
يعتبر يوم جميع القديسين من الأيام المهمة في الديانة المسيحية، وتحتفل به معظم طوائفها بما في ذلك الأنغليكانية واللوثرية.

في الشرق

يحتفل الكاثوليك الشرقيون والأرثوذكس الشرقيون بعيد جميع القديسين في أول يوم أحد تلي عيد الخمسين.
اشتهر عيد جميع القديسين في القرن التاسع في عهد الإمبراطور البيزنطي ليو السادس “الحكيم” (886–911). زوجته إمبرس ثيوفانو عاشت حياة ورعة. عندما توفيت، بنى زوجها كنيسة كإهداء لها ولكنه منع من إهدائها لزوجته فقرر إهداء الكنيسة لـ”جميع القديسين”.
الأحد التي تلي عيد جميع القديسين -الأحد الثانية بعد عيد الخمسين- تخصص لإحياء ذكرى جميع القديسين المحليين، مثل “جميع قديسي أمريكا”، “جميع قديسي جبل آثوس”، إلخ. الأحد الثالثة بعد عيد الخمسين تخصص لمزيد من القديسين المحليين مثل “جميع قديسي سان بطرسبرغ”.
بالإضافة لأيام الأحد المذكورة أعلاه، تخصص أيام السبت طوال العام للاحتفاء العام بجميع القديسين.

في الغرب

في المسيحية الغربية، يحتفل بعيد جميع القديسين في الأول من تشرين الثاني، يليه عيد الموتى في الثاني من تشرين الثاني.
احتفل بعيد جميع القديسين لأول مرة في الغرب في 13 أيار من عام 609 أو 610، عندما تم ترسيم البابا بونيفاسيوس الرابع قديسا في بانثيون في روما. وقد توسعت احتفالات ذلك العيد لتشمل الاحتفال بإحياء ذكرى جميع القديسين.
التوقيت الحالي لعيد جميع القديسين، أسسه البابا غريغوريوس الثالث (731–741) الذي نقله إلى تاريخ الأول من تشرين الثاني.

بمناسبة عيد جميع القديسين أسرة موقع صوت لبنان الاغترابي تتقدم لكم بتهنئة خاصة .

 

x

‎قد يُعجبك أيضاً

200 عام على ولادته… بيروت تكرّم الفنان التشكيلي الروسي إيفان إيفازوفسكي بمهرجان للرسم

Share this on WhatsAppنظم المركز الثقافي الروسي في بيروت، بالتعاون مع بلدية الدامور، مهرجاناً للرسم ...