الرئيسية » Uncategorized » بحضور السفير الهولندي، يوم “ليباغري” لابتكارات الزراعة اللبنانية يعزز الثقة بها وباستدامتها

بحضور السفير الهولندي، يوم “ليباغري” لابتكارات الزراعة اللبنانية يعزز الثقة بها وباستدامتها

– في سياق يوم ميداني عنوانه يوم ليباغري (LEBAGRI) لابتكارات الزراعة اللبنانية في أراضي محطة تجارب شركة “روبنسون آغري” ROBINSON AGRI الزراعية الرائدة في لبنان الواقعة في البقاع، قدّمت الشركة ابتكارات في الزراعة اللبنانية في مجالات إدارة سلسلة التوريد، والزراعة المائية، وأنظمة الري الذكية، وأصناف البذور الهجينة الجديدة، بالتعاون مع الشركة الهولندية “رايك زوان” Rijk Zwaan المتخصصة بالبذور.

حضرَ هذه المناسبة سعادة سفير هولندا في لبنان السيد يان وولتمانز Jan Waltmans. وفي تصريحه، أدلى بأنّ هولندا هي ثاني أكبر مصدّر للمنتجات الزراعية في العالم، ولما كانت هذه ستكون حالة بلد بهذا الحجم الصغير لو لم يكن مستواه الابتكاري يبلغ أوجه. شرح السفير أنّ حضوره يتخطى المصالح التجارية ويُعنى بدعمه لإظهار ابتكارات هولندا في الزراعة، وتسليط الضوء على التعاون الطويل الأمد والمتين والعميق بين بلده ولبنان بغية ضمان مستوى تطوّر متزايد للزراعة اللبنانية. ثمّ أعلن السفير الهولندي عن تشكيل وفد تجاري من لبنان لزيارة بلده في تشرين الأول “سيتم لقاؤه على المستوى المناسب”، ودعا الجهات الفاعلة في قطاع الزراعة اللبنانية للاتصال به أو بالملحق التجاري لدى السفارة الهولندية، السيد مارك زعّني، من أجل مرافقة الوفد وإبراز ابتكارات لبنان بهدف تعزيز العلاقات التجارية.

ساهمت شركة “روبنسون آغري”، بريادتها في البستنة منذ عقود، في ترقية نوعية المحاصيل والمنتجات اللبنانية وإنتاجيّتها، ولا سيّما الخيار، والجزر، والبطيخ، والخس، والطماطم، والباذنجان، والفلفل، والفاصولياء، إلخ.

حضر يوم ” ليباغري” مهندسو “روبنسون آغري” الزراعيين بالإضافة إلى خبراء من قبل شركائهم الهولنديين “رايك زوان”، وتفاعلوا مع المزارعين وأطراف معنيّين آخرين حول أنواع بذور جديدة. وبشكل خاص، تحمل هذه البذور ختمَ ضمانة الجودة كونها خضعت للفحوصات في محطات تجارب “روبنسون آغري” قبل طرحها

في السوق اللبناني من أجل التأكيد على مقاومتها المنيعة للأمراض، وأدائها الإنتاجي الأفضل، وجودتها العالية في ظروف مناخية متغيّرة.

وفي خلال يوم ” ليباغري” ، سرّ مزارعون بارزون بالفرصة التي تقدمت لهم في مشاركة قصص نجاحهم للحضور المحلي والاجنبي المؤلف من اختصاصيين، ووجهاء، وعمداء كليات زراعية جامعية من لبنان و هولندا ، و سائر المدعوين الذين حضروا المناسبة.

هذا و باعتبار ان “روبنسون آغري” شركة مقدّمة لحلول زراعية، فلقد عرضت أجدد ما لديها في صناعة وتخصيص وتكنولوجيا البيوت الزراعية البلاستيكية، بالإضافة إلى أحدث أنظمة “الري الذكي” المؤلّفة من مضخات تعمل بواسطة ألواح شمسية مجهّزة بمستشعرات وصمّامات كهربائية.

تزيد تكنولوجيا الريّ الذكي من فعالية الري لتلبية حاجات محددة. هذا وتمّ جمع مختلف الأنظمة الذكية مثل آلات الرصد ذات مستشعرات ميدانية لرطوبة التربة، وآلات رصد وفقاً للطقس، وفوهات مرشات فائقة الفعالية، ومنظِّمات ضغط من أجل تحقيق أفضل النتائج في حفظ المياه. وبتوفّر منتجات وممارسات ريّ فعّالة، من الممكن جداً للناس بأن يخففوا من استهلاك الماء الخارجي بنسبة 25% أو أكثر، بدون الاضطرار إلى التخلّي عن النبات والشجر والبساتين التي تضيف الكثير إلى حياتنا.

ولقد صرّحت نادين الخوري، مديرة عمليات “روبنسون آغري” بالآتي: “لدى تأسيس الشركة منذ ما يقارب 50 عاماً على يد أبي سامي الخوري، انطلقنا في مهمة الريادة والقيادة في إطلاق عدد من المنتجات والخدمات الجديدة من أجل تعزيز نوعية الزراعة اللبنانية وقدرتها التنافسية. وبناءً على ما أبرزناه وقدّمناه في يوم “ليباغري” الابتكارات الزراعية اللبنانية، أود التركيز على أنّه تمّ تمثيل جميع أعضاء سلسلة قيمة التوريد في هذا القطاع، أي شركات تنمية البذور، وموزّعي البذور، والمزارعين، وشركات التصنيع، وشركات التعليب، والمتاجر الكبرى، والمستهلكين النهائيين. وفي هذا المسعى، تمكّنا بشكل خاص من استحضار شركة تعليب هولندية لتقديم أفكار ابتكارية جديدة في مجال التعليب والتصنيع، وخبير ألماني في إدارة سلسلة التوريد من أجل شرح هذا المفهوم وتشجيع المزارعين على أداء دور أكثر فاعلية في السلسلة بتقديمهم منتجات ذات هوية متميزة، ومتاجر كبرى بهدف منحها فرصة لقاء مورّدي خضار محتملين، بالإضافة إلى مزارعين ومصنّعين بارزين شاركوا الحاضرين بسرور قصصَ نجاحهم في إنتاج ثمار بطيخ سليمة، ووجبات خفيفة مثل الجزر الصغير، وخيار الكوكتيل، وخس “سالانوفا” المزروع في الماء، والسبانخ المنيع، وغيرها من الإنجازات.

أنهت نادين الخوري تصريحها قائلة: “أود التشديد على أنّ عمل “روبنسون آغري” لا ينتهي أبداً، فنحن مصمّمون على المضي قدماً بمهمّتنا في توعية المستهلك النهائي حول المنتجات اللبنانية، ولا سيّما أنّ ثمارنا وخضارنا غنية بالنكهة والقيمة الغذائية، ومتّسمة بموائمة المعايير الدولية.”

أخيراً وليس آخراً، تخلّل يوم “ليباغري” مداخلةً من قبل “مجموعة ابتكار الأغذية الزراعية اللبنانية” المدعومة من “بيريتيك” Berytech. و في خطابها إلى المدعوين المجتمعين في محطة التجارب توجّهت نادين الخوري بالشكر الجزيل لهم لدعمهم، وللترحيب بدعم معونة USAID للزراعة بالماء.

حول شركة “روبنسون آغري ش.م.م.”: بعد تأسيس شركة “روبنسون أغري” في عام 1969، أطلقت هذه الأخيرة عملياتها في عام 1970 مسترشدة بإيمان جوهري بالإبتكار. وتعمل الشركة، التي نمت لتضم عدة شركات، في إطار الرؤية التي تقضي بالعمل بمنتجات أجود بغية إنتاج كمّية أكبر من الأغذية ذات الجودة العالية. كما أنّها توفر خبرتها الفنية للمزارعين والمنتجين من خلال تأدية دور قيادي متحلّ بالمسؤولية لإيجاد حلول قابلة للتطبيق ومستدامة لتنمية الزراعة وتحسينها في لبنان. يقع مقرّ شركة “روبنسون آغري” الرئيسي في جبيل، ولديها مصنعين: مصنع لصناعة البيوت الزراعية البلاستيكية وآخر بالشراكة مع “إليزيه” Elysee لأنابيب البولي ايثيلين ، وثلاث فروع، ومشتلين: مشتل لتطعيم الخضار وآخر مجاز “عضوي” من قبل “اتحاد رقابة المنتجات العضوية” CCPB، ومحطّتين للتجارب والبحوث، و60 موظفاً. هذا وترد بين مورّدي/شركاء “روبنسون آغري” أسماء عالمية بارزة مثل: رايك زوان RIJK ZWAAN، وبييو زادن BEJO ZADEN، وباكر بروذرز BAKKER BROTHERS، وغرو غروب GROW GROUP، وفيرم أو فيد FERM O FEED، وجيفي JIFFY، وساس SAS، وإليزيه ELYSEE، وراينبيرد RAINBIRD، وزابي ZAPI

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

الخارجية: كلام غراندي يعارض عودة النازحين السوريين الى بلادهم

Share this on WhatsAppتعلن وزارة الخارجية والمغتربين انها لا توافق على كلام السيد فيليبو غراندي ...