الرئيسية » اخبار لبنان والعالم العربي » أخبار لبنانية » ابي خليل سلم شهادات لمشاركين في دورة تدريبية حول تدابير السلامة العامة لنقل وتوزيع قوارير الغاز في لبنان

ابي خليل سلم شهادات لمشاركين في دورة تدريبية حول تدابير السلامة العامة لنقل وتوزيع قوارير الغاز في لبنان

سلم وزير الطاقة والمياه سيزار أبي خليل افادات في اختصاص تدابير السلامة العامة لنقل وتوزيع قوارير الغاز لعدد من سائقي وموزعي قوارير الغاز في لبنان بعد خضوعهم لدورة تدريبية نظمتها المديرية العامة للدفاع المدني بالتعاون مع المديرية العامة للنفط وبالتنسيق مع رئيس مجلس ادارة ومدير عام هيئة السير بحضور المدراء العامون للدفاع المدني العميد ريمون خطار والنفط اورور الفغالي وهيئة ادارة السير هدى سلوم ونقيب موزعي الغاز في لبنان جان حاتم وممثلي الشركات وموزعي الغاز.

وأشارت مدير عام النفط أورور الفغالي في كلمتها ” أنه من أولويات وزارة الطاقة والمياه ـ المديرية العامة للنفط العمل على اتخاذ التدابير من اجل تعزيز مستوى السلامة العامة في مُجمل قضايا وشؤون النفط، كما انها تولي أهمية للدور الايجابي للتشريع والانظمة والسعي الى تحديث وتطوير القوانين والانظمة لمواكبة التطور الحاصل في النواحي العمرانية والبيئية والتكنولوجية وكما تولي أهمية ايضاً للبدء بتوحيد الجهود لاتخاذ التدابير الملائمة لرفع مستوى السلامة العامة في هذا القطاع وخاصة في عملية تحميل ونقل وتوزيع قوارير الغاز وختمت متمنية استمرار التعاون بين القطاعين العام والخاص”.

بدوره تحدث نقيب موزعي الغاز في لبنان جان حاتم باسم نقابة مُوزعي الغاز في لبنان متقدماً بالشكر من معالي الوزير لرعايته هذا القطاع من اجل الحفاظ على السلامة العامة وتنظيم هذا القطاع الحَيَوي والعمل على ايصال قارورة غاز آمنة الى المستهلك اللبناني مشيداً بالجهد الكبير في اصدار القرار رقم 175 الخاص بتبديل القوارير، والمتابعة الحثيثة من قبل وزارة الطاقة والعمل على تنفيذه خدمة للمواطن وإبعاد خطر قوارير الغاز التي تهدد السلامة العامة، آملاً في الوصول الى تغطية شاملة لكل الاراضي اللبنانية”.

أما مدير عام الدفاع المدني العميد ريمون خطار فشكر في كلمته الوزير لرعايته للمرة الثانية هكذا نوع من برامج حيوية وأساسية للسلامة العامة بالنسبة للمواطنين والمتواجدين حول الصهاريج على حدٍ سواء معتبراً ان السلامة العامة هي اساسية في حياة المواطنين مشيراً أن الدفاع المدني جاهز لتلبية الطلبات والارشادات وهي امور من صلب مهامه مما يوفر عليه تعباً اضافياً في حال حصول أي طارىء.

أما الوزير ابي خليل فقال في كلمته :” إننا مسرورون أن نلتقي الدفعة الثانية من البرنامج مما يُشكل شراكة وعمل مشترك ناجح بين الإدارات اللبنانية، وهذه الخطوة تتكامل مع مشاريع وزارة الطاقة التي بدأت بمسح كل المنشآت النفطية ووضع خطة عمل من الممكن ان تُدخل المنشآت النفطية في خطر ما إذا لم نوليها الأهمية المطلوبة.

وقال :”نجتمع غداة حادث أليم ناجم عن انفجار عدد من قوارير الغاز حدث بالأمس مما يؤكد مرة جديدة أهمية البرنامج لتدارك وتفادي هكذا أحداث عندما يكون السائقون مُدرّبون.

ووجه ابي خليل الشكر للجميع على التعاون الذي يثمر التقدم في قطاع النفط والغاز ونقل المشتقات النفطية بطريقة سليمة وآمنة مما يزيد من مستوى السلامة العامة والإستجابة للمخاطر المحدقة.

اضاف:” نطمح أن نرتقي في المشتقات الخطرة والسريعة الاشتعال في القطاع الى مصاف الدول المتقدمة فتصل الى المنازل بأقل كلفة وأقل خطر ممكن”.

واننا قادمون على الغاز الطبيعي مما يوفر كلفة وتلوث على اللبنانيين ويؤمن فرص عمل مما يؤدي الى تقدم القطاع في البلد.

وختم موجهاً للمتخرجين التهنئة وهم المدركون لمصلحتهم ومصلحة المواطنين في هذا القطاع”.

وختاماً تم توزيع الشهادات على المشاركين في الدورة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

خواجة: هل لدى عيتاني الجرأة بتسمية المسؤولين الذين يغطون الارتكابات المستمرة بحق شاطئ بيروت؟

Share this on WhatsAppاشار عضو كتلة “التنمية والتحرير” النائب محمد خواجه الى انه بعد فضيحة ...