الرئيسية » اخبار لبنان والعالم العربي » أخبار لبنانية » بو عاصي: لا نعمل لحلول اعلامية لأزمة الاسكان بل لحل مستدام

بو عاصي: لا نعمل لحلول اعلامية لأزمة الاسكان بل لحل مستدام

اكد وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال النائب بيار بو عاصي ان مقاربته من الاساس لموضوع ازمة القروض الاسكانية المدعومة كان وضع هذه القروض ضمن شروط المؤسسة العامة للاسكان كي لا تسود فيها حال من الفوضى ولتتوجه لذوي الدخل المحدود فعليا، مشيرا الى ان المشكلة القائمة تقع في تأمين التمويل للقروض الاسكانية المدعومة.

واشار في حديث لـ”صوت لبنان” – الاشرفية الى انه، وبعد صدور قرار مصرف لبنان بايقاف التمويل، تبين ان ما من مصدر ممكن ان يؤمن التمويل الا المصارف على ان تدعم القروض وتحصل على نوع تحفيز او تعويض من خلال اعفاءات ضريبية، لافتا الى ان هذه الفكرة طرحها منذ البداية.

وعن اللقاء مع رئيس جمعية المصارف الدكتور جوزيف طربيه، شرح ان هذا الاجتماع كان ضروريا لاخذ رأي المصارف فهي معنية بالخطوة المقبلة، متمنيا ان تكون شريكة مع المؤسسة العامة للاسكان.

وتابع: “عرض هذه الفكرة على طربيه واظهر لي مدى ادراكه لحجم الازمة التي يمر بها الشباب وبالدور الذي يمكن ان تلعبه المصارف وتلمست منه موافقة مبدئية على طرحي ولكن لا يمكن جزم ذلك اذ الشيطان يكمن في التفاصيل لذا ندرس مقاربة متكاملة نعرضها على المصارف بالتنسيق مع وزارة المال”.

وشدد على ان اي قرار سيتخذ لاعفاء ضريبي لا يمكن ان يصدر من دون التنسيق مع وزارة المال لذا تم التواصل مع الوزير علي حسن خليل، متمنيا ان يكون هناك لدينا لقاء قريب معه لوضع مسودة متكاملة لحل هذه المشكلة.

بو عاصي اشار الى ان البلد باكمله متضرر من هذه المشكلة لانها دخلت بسياسيتنا الاجتماعية وعلينا ايجاد حل مستدام لها من خلال تأمين التمويل، موضحا ان الحل الفعلي يكمن في حصر الشروط بالمؤسسة العامة للاسكان مع هامش اعلى بقليل للطبقة المتوسطة وتمويل لا يكلف الدولة بشكل مباشر وكذلك عبر عدم استفاء ضريبة بقيمة الدعم.

وجزم بو عاصي بانه لا يعمل لطرح حلول اعلامية فقط تفسد المنظومة الاجتماعية بعد اشهر بل الهدف الوصل الى حل مستدام، مفندا عددا من الحلول التي اقترحت ولكن سقطت بعد دراستها.

وذكر ان المؤسسة العامة مهمتها دعم الشباب من ذوي الدخل المحدود لتملك منزل، شارحا انهم توقفوا عن استقبال طلبات القروض حتى ايجاد حلول تناسب جميع اللبنانيين سواسية لان ثمة مصارف عمدت الى تمرير بعض القروض وفق محسوبيات معينة.

وذكر وزير الشؤون الاجتماعية على ان هذا الملف يحرك الاقتصاد بحوالي مليار دولار سنويا اذ يؤثر على القطاعات كافة، موضحا اننا وصلنا الى هذه الازمة بسبب عدم وجود بعد نظر، فمن اليوم الاول كان واضحا ان هذه المنظومة ستنهار ذات يوم وازداد هذا الخطر مع اعطاء القروض لكل الناس حتى الذين ليسوا من ذوي الدخل المحدود.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مفنّدا بالوقائع ادعاءات “الاخبار”… مكتب حاصباني: منسوب التضليل والكذب يزداد كلما اقترب تشكيل الحكومة و”مسلسل التجني” اشبه بـ”قصة خرافية”‎‎

Share this on WhatsApp المقال مبني على معلومات مبعثرة من أشخاص وجهات تضررت من الخطوات ...