الرئيسية » منوعات وأبراج » معلومات طبية مفيدة » المكسرات والفواكه المجففة قد تساعد على تحسين صحة الأمعاء

المكسرات والفواكه المجففة قد تساعد على تحسين صحة الأمعاء

نُشرت مؤخرًا دراسة في  دورية التغذية “Journal of Nutrition” ، وقد تناولت تلك الدراسة تأثير تناول الجوز على صحة الأمعاء (المجهريات الهضمية لدى البشر). أظهرت النتائج أن تناول الجوز بمعدل 42 غرام يوميًا له تأثير على المجهريات الهضمية لدى البشر عن طريق زيادة البكتيريا المفيدة التي تسهم في تحسين صحة الجهاز الهضمي [1].

(الشعار: https://mma.prnewswire.com/media/716522/INC_International_Nut_and_Dried_Fruit_Council_Logo.jpg )
(الصورة: https://mma.prnewswire.com/media/716523/INC_International_Nut_and_Dried_Fruit_Council_Intestinal_Health.jpg )

كما ارتبط استهلاك اللوز بتحسين صحة الأمعاء بتناول 42 جرام منه يوميًا. وقد يؤدي تناول اللوز إلى إحداث تغييرات في الميكروبات الموجودة داخل الجهاز الهضمي البشري، وذلك بفضل محتواه من الأحماض الدهنية غير المشبعة، وقد لوحظ أن الدهون “الجيدة”، وهي الأحماض الدهنية غير المشبعة، لها خصائص مضادة للميكروبات من شأنها المساعدة في الحد من التصاق الميكروبات بمخاط الأمعاء[2].

وأظهرت الدراسة أيضًا أن استهلاك القراصيا (البرقوق المُجفف) قد يساعد في زيادة أعداد البكتريا النافعة  “بيفيدوباكتيريا”. وربما يرجع السبب في ذلك إلى محتوى البرقوق من الألياف الغذائية، إلى جانب محتواه من العناصر الغذائية الأخرى (السوربيتول أو المركبات الفينولية [3]).

يعتبر الجهاز الهضمي البشري واحدًا من أكثر التجمعات الميكروبية ذات الكثافة الميكروبية العالية، إذ يوجد به حوالي 1014 من الكائنات الميكروبية الدقيقة وأغلبها من البكتيريا. تجدر الإشارة إلى أن التجمعات الميكروبية تساعد في تحسين صحة العائل من خلال قيامها بالعديد من المهام، بما في ذلك خصائص المحفزات الحيوية التي قد تنظم تكوين المجهريات الهضمية لدى البشر [4].

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مسنة ومسن يستعيدان القدرة على الحركة بعد سنوات من المعاناة

Share this on WhatsAppمسنة ومسن يستعيدان القدرة على الحركة بعد سنوات من المعاناة مريض في ...