الرئيسية » اقتصاد » طاقة مستديمة ومستقرة للتنقل الكهربائي المستقبلي
BMW Kraftwerk Dingolfing KWK, aufgenommen am 27.11.2017

طاقة مستديمة ومستقرة للتنقل الكهربائي المستقبلي

تعمل محطات التحكم في الطاقة في مصانع مجموعة بي ام دبليو في دينغولفينغ Dingolfing ولاندسهوت Landshut على زيادة أنشطتها في سوق توازن الطاقة، وهي تقوم إلى جانب أنظمة التحكم الأخرى المرنة للغاية في شبكة إنتاج مجموعة بي ام دبليو بالمساهمة في استقرار الشبكة العامة خارج المصانع.

من خلال المشاركة في سوق توازن الطاقة، تقوم مجموعة بي ام دبليو بتطبيق نموذج أعمال مبتكر، يتيح تكامل الطاقات المتجددة ضمن مزيج الطاقة الكهربائية وتحقيق المتطلبات المهمة للتنقل الكهربائي المستقبلي. ومرة أخرى، تظهر مجموعة بي ام دبليو رؤيتها الشاملة للتنقل الكهربائي المتميز وإيمانها في استدامة تمتد إلى ما هو أبعد من السيارات الكهربائية.

يشكّل توازن الطاقة احتياطي طاقة متعددة الاستخدامات يمكن استخدامه حتى في تقلبات الشبكة. ويُعتبر هذا ضرورياً لأن توليد الطاقة من مصادر الطاقات المتجددة يعتمد على توافر الشمس والرياح، وبالتالي لا يمكن التحكم فيه إلا بقدر محدود. ولهذا السبب، يستخدم مشغلو الشبكات ما يسمى توازن الطاقة لضمان الحفاظ على استقرار شبكة الطاقة، على الرغم من تزايد تكامل الطاقات المتجددة.

ومما لا شك فيه ان تزايد تحول التنقل إلى الطاقة الكهربائية سيعمل على نمو قطاعات الطاقة والتنقل معاً، ويتبين وضوح ذلك، على سبيل المثال، من تسويق مجموعة بي ام دبليو لتوازن الطاقة.

تعتبر المرافق في دينغولفينغ Dingolfing ولاندسهوت Landshut جزءًا من شبكة مجموعة بي ام دبليو لأنظمة الطاقة المختلفة في مواقع شتى. مع الإدارة الذكية، يمكن لهذه الأنظمة عالية المرونة امتصاص الطاقة حسب الحاجة أو إطلاقها في الشبكة. بالإضافة إلى مولدات الطاقة المرنة، مثل محطة الحرارة والطاقة المشتركة (CHP) في دينغولفينغ، يمكن أيضاً دمج مستهلكي الطاقة في مجمّع بي ام دبليو للطاقة. ينطبق الشيء نفسه الآن على أنظمة التهوية في مصنع مجموعة بي ام دبليو في لاندسهوت، على سبيل المثال.

وبما أن التقدم في التنقل الكهربائي يحمل معه ابتكارات تقنية جديدة، فإن السيارات التي تعمل بالكهرباء لن تكون مجرد مستهلكة للكهرباء فحسب، بل ستكون قادرة على تغذية الطاقة مرة أخرى إلى الشبكة. وبالتالي يمكن القول أنه من خلال هذا النهج الشامل للتنقل الكهربائي، تقدم مجموعة بي ام دبليو مساهمة كبيرة في حركة التنقل الخالية من الانبعاثات في المستقبل.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

شبكات الجيل الخامس 5 جي بصدد تمكين النمو الاقتصادي في أوروبا، بحسب دراسة لرابطة جي إس إم إيه

Share this on WhatsAppأشار تقرير جديد نشرته رابطة “جي إس إم إيه” اليوم إلى أنّه ...