الرئيسية » اخبار لبنان والعالم العربي » أخبار لبنانية » حمدان: هناك مماطلة في تشكيل الحكومة وتدخلات خارجية لابقاء الفراغ

حمدان: هناك مماطلة في تشكيل الحكومة وتدخلات خارجية لابقاء الفراغ

إعتبر عضو هيئة الرئاسة في حركة “أمل” خليل حمدان أن “هناك المتهافتون من الانظمة العربية والساسة للتخلي عن فلسطين، فهناك صفقة القرن وتصفية القضية الفلسطينية، فأنت ملزم بمتممات هذه الصفقة من التوطين في الداخل الذين يحاولون فرضه علينا بالقوة وتحت ضغوط اقتصادية كبيرة، الى التصويب على المقاومة ومحاولات تفكيك اواصر الصلة والثقة بينها وبين الناس، الى التصويب على المقاومة والجيش في ان واحد، وهذا الامر يتطلب التنبه والحذر الشديد، وبالتالي الارهاب التكفيري ليس احتمالا، فهو قائم وان هُزم هذا المشروع فان مشروع الارهاب لن ينتهي وهناك دول تدعمه بالمال والسلاح، هناك 85 دولة من جنسيات مختلفة تحارب في سوريا وفي العراق، وعندما جاؤوا على حدودنا الشرقية في لبنان”.

واضاف حمدان خلال ذكرى مرور اسبوع على وفاة إحدى عضوات جمعية شؤون المرأة في الحركة في شعبة يحمر الشقيف: “لبنان بحاجة الى جرعة اضافية من التماسك الداخلي، ومن الاستقرار الداخلي، هذه الجرعة الاضافية من الامن على صعيد الاستقرار، على صعيد بناء مؤسسات الدولة اللبنانية، وأولى هذه الامور التمسك بالقاعدة الماسية الجيش والشعب والمقاومة، فما أثبتته الاحداث أن إداء المقاومة الرائع والجيش اللبناني الابي الذي يمتلك عقيدة قتالية وطنية يفتخر بها كل لبناني ووحدة هذا الشعب كانت رافعة اساسية للاستقرار ومواجهة الخطر الصهيوني والخطر التكفيري الارهابي، سواء كان في الجنوب اللبناني او في شرق البلاد او في الداخل اللبناني”.

ودعا حمدان الى “تشكيل الحكومة بشكل سريع للغاية وهو أمر ضروري وملح، لان التحديات التي تواجهنا جميعا لا يستطيع مجلس وزراء يصرف الاعمال ان يواجه هذه التحديات او ان يقف في وجه كل الذين يتامرون على هذا البلد ويخططون لاستهدافه، مجلس الوزراء الذي يصرف الاعمال هو عاجز عن مواجهة كل هذه التحديات، لان مجلس الوزراء لا يجتمع وان اجتمع ينبغي ان يكون هناك امور خارقة للغاية وهذه لم تحصل الا مرات نادرة”.

وتابع: “اذا اردنا ان نعمل وان نسرع في تشكيل مجلس الوزراء، ينبغي ان يكون هناك صدقية في التعاطي بالمنطق، ونحن في حركة “أمل” وفي “حزب الله” أطلقنا الموقف الريادي بان هناك معايير ناتجة عن الانتخابات النيابية الاخيرة التي أكدت رأي الشعب وتفويض الناس في انتخاب النواب وكانت الامور واضحة للجميع، بكل وضوح لا توجد مشاكل داخلية نعجز عن حلها، في السابق تنازلنا من اجل ان يكون هناك اسراع في تشكيل الحكومة، لاننا نراهن على الاستقرار ومصلحة البلد وعلى استقرار الوضع الامني، والفقراء في لبنان هم أنفسهم الذين يعانون وتعثر امور البلد يؤثر على الجميع من أقصى الشمال الى اقصى الجنوب ومن البحر الى جبال لبنان والحدود السورية وعلى جميع المستويات”.

وختم حمدان: “نحن نعتقد ان هناك مماطلة في تشكيل الحكومة، وان هناك من يتذرع بحجج واهية لعدم الاقدام الحقيقي على تشكيل هذه الحكومة، وبالتالي حجم التحديات لا تتناسب مع التعاطي الحقيقي الذي يتم في هذا البلد من محاولة ادارة الظهر، نعم هناك شروط خارجية وهناك تدخلات خارجية لابقاء الفراغ في البلد، وهناك من يهول في الاقتصاد، وهناك من يتحدث عن تردي الوضع الاقتصادي والمالي على حد سواء، وهناك من يتحدث عن تداعيات امنية ستلحق بهذا البلد، يراهنون عليها عبر ماذا ينتج عن الاجتماعات الدولية والعالمية التي تتحدث عن صفقة القرن، نحن نعود لنؤكد ان عملية النهوض الوطني ليست امنية، ونرفض سياسات المراوغة على الاطلاق، انما هذا الشعب لا يقبل المساومة لا على المقاومة ولا على الجيش اللبناني والقوى الامنية ولا وحدة هذا الشعب الذي نتمسك به بشكل مستمر”.

ونقل حمدان تعازي الرئيس بري وقياديي الحركة لال الديراني، وكانت كلمة العائلة لشقيق المرحومة محمود الديراني والبلدة ولمختارها سمير قاسم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

منع هنيبعل القذافي من مغادرة لبنان لمدة سنة

Share this on WhatsAppإستكمالاً للتحقيقات بالدعوى المقدَّمة من الدكتور حسين حبيش ضد هانيبعل القذافي وآخرين ...