الرئيسية » رياضة » رياضة عربية و دولية » مهارة البرازيل تخترق دفاع المكسيك وتشلّ سرعتهم وتُحبطهم بالخروج

مهارة البرازيل تخترق دفاع المكسيك وتشلّ سرعتهم وتُحبطهم بالخروج

ضمن فعاليات الدور الـ16 من منافسات ​كأس العالم 2018​ والمقامة على الاراضي الروسية ، تمكن المنتخب ​البرازيل​ي من حسم تأهله الى الدور ربع النهائي بعد ان حقق فوزاً مستحقاً امام ​المكسيك​ وبواقع 2-0 في مباراة كبيرة قدمها لاعبو منتخب السليساو والذي نجحوا في فرض ايقاعهم الهجومي وشلّوا من سرعة وخطورة مرتدات لاعبي المكسيك لتحقق البرازيل فوز تكتيكي ومستحق امام المكسيك .

وبدأ الشوط الاول بطريقة نارية وقوية من الجانبين ونجح لاعبو المكسيك من مسك زمام المبادرة في البداية حيث استلم ابناء المدرب اوزوريو الدفة في ظل اداء حذر وترقب من قبل لاعبي السامبا ، وشكل كل من ​كارلوس فيلا​ و​هيرفينغ لوزانو​ خطورة كبيرة على مدافعي البرازيل عبر توغلاتهم السريعة وتميز لاعبو المكسيك بأداء جبار في وسط الملعب حيث قاتلوا على جميع الكرات ليحدّوا من خطورة ابناء المدرب تيتي وتنوّعت هجمات المكسيك وعابهم اللمسة الاخيرة امام المرمى وفي الدقائق الـ20 الاولى غابت خطورة ​منتخب السامبا​ بشكل كبير حيث فشلوا في مقارعة لاعبي الخصم وبعدها استعاد لاعبو السامبا عافيتهم الهجومية وبدأوا في الضغط على مرمى المكسيك وتحصّل ​نيمار​ على فرصة خطرة بعد ان نجح في تجاوز احد مدافعي المكسيك وليصبح بوجه الحارس ​غييرمو اوتشوا​ ولكن الاخير نجح في التصدي له ببراعة كبيرة ، وبعدها سيطرت البرازيل بقوة كبيرة على مجريات اللقاء في ظل تراجع لاعبي المكسيك الى الوراء ولم تهدأ وتيرة ضغط لاعبي المدرب تيتي حيث استحوذوا على الكرة بشكل كبير وضغطوا بقوة وكان ​غابرييل خيسوس​ قريب من منح منتخب بلاده هدف التقدم بعد تسديدة خطرة امام المرمى انقذها الحارس اوتشوا ببراعة كبيرة ، وغابت خطورة لاعبي المكسيك بشكل كبير حيث نجح لاعبو البرازيل من الحدّ من مرتدات لاعبي المدرب اوزوريو ليتمركز لاعبوه في مناطقهم الدفاعية في اطار سعيهم لايقاف المدّ الاصفر الكثيف على مرماهم ولم تنجح محاولات نيمار وزملائه في اختراق دفاع المكسيك الحصين لينتهي هذا الشوط بالتعادل السلبي بين المنتخبين .

وفي الشوط الثاني ادخل المدرب المكسيكي لاعب الوسط اللبناني الاصل ​ميغيل​ ليّون مكان ​رافاييل ماركيز​ وواصلت البرازيل ضغطها المكثّف على مناطق الخصم وكان فيليب ​كوتينيو​ قريب من خطف هدف التقدم ولكن تسديدته تصدى لها الحارس غييرمو اوتشوا وبعدها قام ويليان بعمل كبير حيث ارسل عرضية جميلة تابعها نيمار بنجاح داخل الشباك في الدقيقة 51 ، وبعدها واصل ابناء السامبا سيطرتهم الكبيرة على مجريات اللقاء وكان ​باولينيو​ قريب من خطف هدف ثانٍ بعد تسديدة رائعة تصدى لها الحارس اوتشوا بطريقة رائعة ، واعتمد ابناء المدرب اوزوريو على الهجمات المرتدة وتصدى الحارس ​اليسون بيكير​ لتسديدة رائعة من كارلوس فيلا وردّ عليه ويليان بمراوغة خطرة وتسديدة رائعة امام مرمى اوتشوا والذي تصدى له بطريقة رائعة ليحرم السامبا من هدف ثانٍ محقق وشكل الثنائي ويليان ونيمار خطورة كبيرة على مدافعي الخصم حيث تلاعبا بلاعبي المكسيك في العديد من المناسبات ، واجرى المدرب اوزوريو تبديلاته الثلاث حيث ادخل كل من جيوفاني دوس ​سانتوس​ و​راؤول​ خيمينز وبدوره تأخر المدرب تيتي في اجراء تبديلاته ، وفي الدقائق الـ15 الاخيرة حاول لاعبو المكسيك الضغط ولكن خطورتهم كانت محدودة وبغياب اي فعالية تذكر حيث فشل ابناء المدرب اوزوريو في تهديد مرمى الحارس اليسون وبعدها بدأ المدرب تيتي في اجراء التبديلات حيث ادخل كل من ​فيرنادينيو​ وروبيرتو ​فيرمينيو​ مكان باولينيو وكوتينيو وفور دخولخ سجل فيرمينيو هدف ثانٍ لسليساو في الدقيقة 88 بعد هجمة مرتدة رائعة من نيمار لتنتهي المباراة بفوز البرازيل وبواقع 2-0 .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

مانشستر يونايتد وترو ريليجن يُطلقان مجموعة من الألبسة المصنوعة من أقمشة الدنيم

Share this on WhatsAppمانشستر يونايتد وترو ريليجن يُطلقان مجموعة من الألبسة المصنوعة من أقمشة الدنيم ...