الرئيسية » أخبار الجالية اللبنانية في بلاد الاغتراب » أخبار الجالية اللبنانية في دول العالم » الوزير حماده رخص لمدارس الهدى الدولية بتدريس المناهج اللبنانية في اسطنبول

الوزير حماده رخص لمدارس الهدى الدولية بتدريس المناهج اللبنانية في اسطنبول

أقيم إلى جانب افتتاح معرض باكاف والمؤتمر الدولي للإختراعات في تركيا ، حفل افتتاح مدارس الهدى الدولية التي تم الترخيص لها باعتماد المنهج اللبناني في اسطنبول ، وقد سلم وزير التربية والتعليم العالي مروان حماده لرئيس هذه المدارس السيد محمد عبد الغفور شماط الوثائق الرسمية باعتماد المنهج اللبناني في حضور وزير التربية والتعليم والثقافة الصومالي عبدي ضاهر عثمان المشارك في الإحتفال والوفد اللبناني المرافق للوزير الى المعرض والمؤتمر .
والقى الوزير حماده كلمة في الإفتتاح بارك فيها لرئيس المدرسة
وللهيئة الأكاديمية والتربوية والإدارية فيها بهذه المدرسة الزاهرة معتبرا ان هذا الإفتتاح واعتماد المنهج اللبناني هو اعتراف من لبنان العربي المتنوع والمنفتح والذي يعتز بتعليمه في كل المراتب والمراحل من الروضة والأساسي حتى الثانوي والجامعي والفني ، والذي يطل عليكم الليلة ليفتخر بتسليمكم قرارا صادرا عن وزارة التربية والتعليم العالي لمنحكم الاذن بالتعليم وفاقا للمنهج اللبناني في مدرستكم الزاهرة .
إن مدارس الهدى تجاوزت في معرفتها ورونقها ومقامها الحدود التركية الطبيعية لتطل علينا في العالمين العربي والاسلامي ولتكون منارة لكل الأشقاء في تركيا وفي العالمين العربي والاسلامي وخصوصا لاطفالهم التواقين إلى التعلم في تركيا وفاقا لمنهج متعدد اللغات والمقاربات العلمية بالعربية والفرنسية والإنكليزية .

وقد حملت إليكم الليلة القرار الصادر عني كوزير للتربية والتعليم العالي بمنحكم الإجازة بالتعليم واعترافنا بالتعليم في مدارسكم على هذا الأساس ، كما أحمل إليكم رسالة من المركز التربوي للبحوث والانماء في لبنان المسؤول عن المناهج التربوية والذي يرى ان لا مانع أبدا لمدرسة في مرتبتكم من ان تعلم المنهج اللبناني سيما وان المركز امام ورشة كبرى لتحديث المناهج التربوية وقد يحمل إليكم في الفترة المقبلة مناهج متجددة .
إننا الليلة نفتتح مدارس الهدى الدولية على هامش افتتاح المعرض الجامعي والتربوي الكبير باكاف ومؤتمر الإختراعات،الذي يشرف عليه الصديق الدكتور محمد خير غباني والذي يتمتع بسمعة كبرى في هذه البلاد العظيمة والتي جئت اليها طفلا وكان والدي أحد اول السفراء اللبنانيين إلى انقره ، وهذه الإطلالة تعيدني سنوات الى الوراء ، وإنني انتهزها مناسبة لتهنئة الشعب التركي والشعوب الإسلامية عموما بالنجاح الباهر لفخامة الرئيس أردوغان في الإنتخابات التي اتت به على راس نظام رئاسي في تركيا والتي منحته ايضا اكثرية نيابية ستفسح له في المجال للسير قدما بتحديث البلاد وتطويرها وهي بلاد عظيمة بتاريخها وفي مستقبلها .
ورد رئيس المدرسة بكلمة شكر فيها الوزير على هذا الترخيص معتبرا ان لبنان كان ولا يزال منارة للعلم والثقافة والحرية والانفتاح ، متعهدا الالتزام بالمعايير والقرارات الصادرة عن وزارة التربية والتعليم العالي اللبنانية ومرحبا بكل تجديد وتطوير وعصرنة في المناهج اللبنانية التي نعتمدها لتعميم التعليم الجيد لتلامذتنا .
ثم قدم السيد محمد عبد الغفور شماط درعا تكريمية للوزير حماده وللوزير الصومالي ولرئيس اتحاد الجامعات الدولي الغباني والى رئيس مجموعة العرب أ. عمر العرب .

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

تدابير سير يومي الاثنين والثلاثاء بمناسبة انعقاد جلسة مناقشة عامة لمجلس النواب

Share this on WhatsAppصـدر عن المديرية العامة لقـوى الأمـن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة مـا ...