الرئيسية » اخبار لبنان والعالم العربي » أخبار لبنانية » الامام قبلان في تصريح يوم القدس

الامام قبلان في تصريح يوم القدس

ادلى رئيس المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى الامام الشيخ عبد الامير قبلان بتصريح في يوم القدس توجه فيه بتحية الاكبار والتقدير الى باعث الصحوة في الامة الاسلامية لانقاذ القدس الذي اجتهد وعمل وضحى نصرة لقضية فلسطين وتحريرها من رجس الاحتلال الصهيوني، ونحن نتذكر الامام الخميني والامام موسى الصدر والرئيس ياسر عرفات وكل المجاهدين والمناضلين في سبيل انقاذ القدس فاننا نؤكد ان اسرائيل ما تزاال البذرة الشيطانية التي يحرم التعامل معها، وهي الشر المطلق الذي لا يفقه الا لغة القتل والعدوان، وان لا سبيل لتحرير فلسطين وانقاذ مقدساتها و شعبها الا بالمقاومة التي نراها ممراً الزامياً للتحرير.

وطالب سماحته العرب والمسلمين وكل اصحاب الضمائر الحية ان يجددوا تضامنهم مع الشعب الفلسطيني في يوم القدس العالمي الذي اراده الامام الخميني صحوة ايمانية ننتصر فيها للحق العربي والاسلامي والمسيحي في مواجهة الشر الصهيوني، فندعم تضحيات الشعب الفلسطيني التي نشاهدها فعل جهاد ونضال يومي يبعث على التفاؤل ان القضية الفلسطينية ستبقى حية في وجدان الامة، فهذا الشعب المقاوم باللحم العاري لاعتى سلاح اميركي وصهيوني سينتصر باذن الله لانه مع الحق، والله ينصر الحق واهله، وحقنا في فلسطين لن يضيع طالما ان شعب فلسطين يستميت في المطالبة به، من هنا فاننا نطالب كل الشعوب بالتحرك الفاعل والتضامن مع شعب فلسطين من خلال المظاهرات وحركات الاحتجاج وجمع التبرعات واطلاق اوسع حملة تنديد بالكيان الصهيوني الارهابي وكشف الغطرسة الصهيونية المتمادية في استمرار سياسة الاستيطان وتدنيس الاقصى وقتل المدنيين وتشريدهم من ارضهم .

واشار الامام قبلان إلى ان هناك تطورا جديدا وخطيرا في فلسطين يتمثل بإصرار إسرائيل على سحق الشعب الفلسطيني وتدمير المقدسات في فلسطين، لذلك نطالب العالم العربي وكل المسلمين والمسيحيين في العالم إن يضعوا نصب اعينهم نصرة فلسطين التي أصبحت منكوبة وشعبها يعاني القهر ويتصدى للارهاب والاجرام بروح جهادية عالية.

ودعا سماحته علماء الدين المسلمين والمسيحيين الى القيام بواجباتهم الدينية والإنسانية والأخلاقية في إنقاذ فلسطين ونصرة شعبها من خلال خطب الجمعة وعظات الاحد، فتكون فلسطين محور خطبهم ومحاضراتهم واحاديثهم ، ولتكون مواجهة إسرائيل عنوانا لكل حراك وتحرك شعبي ورسمي، وعلى أصحاب الديانات السماوية كشف الخطر الصهيوني الهادف إلى تشويه القيم والتعاليم السماوية وضرب المقدسات والرموز الدينية وخاصة المسجد الاقصى وكنيسة القيامة فيقف أصحاب الديانات متضامنين للحفاظ على معتقداتهم وثوابتهم ومقدساتهم في فلسطين.

وحيا الامام قبلان بطولات وتضحيات صناع انتفاضة فلسطين ولاسيما الشهداء العظام الذين يحتم الوفاء لهم ان يوحد الفلسطينيون صفوفهم والانخراط في مسيرات العودة الى فلسطين وإنقاذ مقدساتها والتلاحم في خندق مواجهة الاحتلال لإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشريف بعد عودة أللاجئين إلى ديارهم في فلسطين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

السفير الإيطالي في لبنان ماسيمو ماروتي قلّد وسام “نجمة التضامن الإيطالية” من رتبة فارس إلى السيد جاك صرّاف

Share this on WhatsApp– قلّد السفير الإيطالي في لبنان ماسيمو ماروتي أمس وسام “نجمة التضامن الإيطالية” من ...