خريجو LAU في مسقط جمعوا الجالية

تحوَّل الحفل السنوي العاشر لفرع خريجي الجامعة اللبنانية الاميركية LAU في سلطنة عمان، الى احتفال وطني كبير في مسقط، بمشاركة سفير لبنان المعيّن حديثاً في السلطنة البير سماحة وأفراد عائلته وحضور أكبر حشد لبناني تشهده مسقط.
الاحتفال الذي تميّز باللمسات الفنية والتنظيم، شارك فيه من الجامعة رئيسها الدكتور جوزيف جبرا على رأس وفد ضمّ نائب الرئيس المساعد لشؤون الخريجين عبدالله الخال والمستشار الخاص لرئيس الجامعة للشؤون العامة الدكتور كريستيان أوسي، بالإضافة الى وفد رفيع مثّل السفارة الاميركية في مسقط، ورئيس فرع الخريجين في أبو ظبي نعيم اسطفان، وحضور ناهز الثلاثماية وخمسين من أبناء الجالية.

الرئيسة الجديدة للفرع السيدة ميراي عون قمر رحّبت بالحضور، واعتبرت ان الحفل السنوي العاشر مكرّس، كما الاحتفالات التي سبقت، لدعم صندوق الطلاب الذين يحتاجون الى الدعم، وما كان هذا ليتحقق ويستمر لولا كرم ابناء الجالية الذين بفضلهم تم جمع اكثر من 300 الف دولار حتى تاريخه.

وشكرت كل أعضاء مجلس الفرع على ما أدوّه وكدّوا له من اجل ان يكون هذا الحفل المميّز، واعدة بتطوير عمل الفرع وعقد سلسلة لقاءات ونشاطات لبناء جسور متينة بين الخريجين والمجتمع.
الدكتور جبرا في كلمته وجّه تحية حارة الى السلطان قابوس وحكومته والشعب العماني على كل ما سهلّوه للبنانيين.

وأكّد ان المجتمع العالمي يعيش حالياً زمن الثورة التكنولوجية التي يميزها الذكاء الاصطناعي وان من واجبات التعليم العالي ان يخطط لمواكبة هذه التطورات، وهذا ما تفعله LAU لأنها واثقة من ان القرن الحادي والعشرين سيكون ملكاً للمبدعين، ولهذا كانت الخطوة الاستراتيجية بإطلاق “مركز الابداع” في الجامعة، وهو يشبه الثورة السلمية التي تطلق لوضع الدراسات اللازمة لتحقيق التطوير المنشود.

أضاف: لا تتقاضى LAU أموالاً من حكومات، وتسعى لدعم طلابها المحتاجين وتمكين كل من يرغب بالالتحاق بالجامعة ولهذا خصصت هذا العام 30 مليون دولار لدعم الطلاب المحتاجين إيماناً منها بالعلاقة الجوهرية مع المجتمع، ولهذا أيضاً أطلقت “مركز الجلطات” في المركز الطبي للجامعة- مستشفى رزق، بالاتفاق مع الصليب الاحمر والجيش اللبناني ليصار الى نقل المصابين بالجلطة بالطوافات الى المستشفى لإنقاذ حياتهم وأجسادهم في الوقت المناسب.
السفير سماحة بدوره أعرب عن شكره لهذه المناسبة التي وفرّت له لقاء كل هذه الوجوه من ابناء الجالية، وقال ان جامعة LAU قصة نجاح لبنانية في حد ذاتها، ضمن مدرسة لتعليم الاناث في السلطنة العثمانية الى واحدة من أرقى جامعات المنطقة، وهنا يبرز الدور الكبير للدكتور جبرا.

وقال: مهما تعاظمت واشتدّت العواصف على لبنان فهو سيستمر، ولبنان مستمر بفضل مغتربيه، وهنا دوركم للمشاركة في الانتحابات وتحديد شكل المجلس النيابي الجديد، والاقتراع سيكون في مبنى السفارة، ومن واجبكم المشاركة الكثيفة. وشكر السلطان قابوس والمملكة على كل ما يسهلونه للبنانيين.

ثم شكرت ميراي عون قمر الرئيسة السابقة للفرع السيدة كارلا خليل الزين قبل ان يصار الى تقديم درع تكريم لها على كل جهودها بعدها سهرة وعشاء راقص مع الفنان ناجي الاسطه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

كواليس مهرجان عيد الاستقلال اللبناني ال 75 الذي نظمته غرفة التجارة والصناعة في ابيدجان

Share this on WhatsApp      ان كان لنجاح الحلم مذاق خاص .. فللسعي وراء ...