الرئيسية » فن » أخبار فنية عالمية » ايران : فعاليات مهرجان مسرح الدمى جيكي جيكي في دورته الأولى بمدينة مشهد

ايران : فعاليات مهرجان مسرح الدمى جيكي جيكي في دورته الأولى بمدينة مشهد

 

إحتضنت مدينة مشهد من الجمهورية الإسلامية الإيرانية فعاليات مهرجان الدمى الموسيقي في دورته الأولى من 22 إلى 28 ابريل تحت إشراف الاستاذ محمد برومند الذي اطلق عليه اسم جيكي جيكي .
شارك العديد من الفنانين الاستعراضيين في هذه التظاهرة الفنية من بلدان مختلفة من إيران وخارجها منها اسبانيا، تركيا، المانيا، أزاربيدجان، جمهورية التشيك و البوسنا والهرسك.
إستهلت مراسم الإفتتاح بشريط وثائقي قصير يعرف بقصة جيكي جيكي و بعزفه بحضور عدد كبير من المشاهدين و الصحافيين والإعلاميين.
تلاها من بعد ذلك عروض مميزة غصت بها مسارح مدينة مشهد منها
*مسرح بهار
*مسرح إشراق
*مسرح الإمام خميني
*مسرح كانون
*مسرح بارادي مستقل pardis theatre Mostaqel
كانت عرضاً فنية ذات رسالةً سامية تثري المعرفه والتربية للأطفال من خلال اللوحات المعروضة و العبر المستخلصة من كل عرض سواء كانت بعروض ناطقة أو من خلال التعبير الجسماني او من خلال عروض الدمى وإستحداث تقنيات جديدة فشاهدنا العروض كالتالي:
*the passages (spain)
*Fisherman (Afshin Qasemi)
*the little Adults (Maryam Showqi)
*Hello Jigi Jigi (Naser Avizhe)
*I’m Jigi jigi (shahram Lasmi)
*Varieté of Marionnettes with the little wolve Minski(Germany)
*Mgoolia(Maryam Noqabi)
*Big Bang (Faramarz Qolamian& Hiyam Ahmadi)
*SInging Swinging marionnettes (zcech Republic)
*Call(Azerbaïdjan)
*Pray for raining (Maede Arianoosh)
*the history of Circulation (Ebrahim Shakeri)
*Magic Tree(Turkey)
*seven steps (Qasem Seyedi)
*shadow and laugh(Mohammad Amini)
*the lost voice (Maede Arianoosh)
اهم هذه العروض كانت لشهرام لسمي بمشاركته بمسرحية بعنوان “انا جيكي جيكي” وقد جسد الدور من خلال التعبير الجسماني وتتخلل المسرحية مقاطع فيديو يبرز فيها شهرام الذي عرّف بجيكي جيكي حسب منظوره الخاص . والمعروف عنه انه ممثل عمل لأكثر من 30 سنة بهذا المجال ، وقدم مسرحياته بعدد من البلدان كما يلعب ادواراً بقناة سحر الإيرانية التي تترجم بعدة لغات دور قلغي الطفل ذو الخمس سنوات أخرس و مشاغب ، لكنه يتعظ من بعد العقاب الذي الم به .
كذلك عرض “اهلا جيكي جيكي” للأستاذ والمخرج ناصر أوفيزهي
وهو استاذ بعلم النفس و كاتب مسرحي بالدراما و ممثل منذ 30 سنة يعمل بمسرح الطفل له 20 عرضا و اكثر من 20 سلسلة تلفزيونية و قد عمل بمسارح اجنبية ك دبي، إيطاليا، افغانستان وويعرف بشخصية الصعلوك . وله شخصيات أخرى عرف بها ايضاً ابرزها كرجل كبير في السن و ذوي الاحتياجات الخاصة.
وتعاطفاً معر الأطفال الذين عانوا من تداعيات الزلزال ، قدم لأجلهم عروضاخاصة ترفيهية يُدرس و يقدم عروضه للأطفال الجانحين اي الأحداث وسط الإصلاحيات وقد تمثلت مسرحيته أهلا جيكي جيكي في تمثيل و استرجاع مسار حياة جيكي قبل يوم من وفاته و ما اعترضه من أحداث و أشخاص إلى ان يموت متجمدا تحت الجليد مزج بين الفرح والحزن وقدمهما في اطار فني جديد ساعياً ليرتقي بمسرح الطفل لما هو أفضل .

أما الأستاذ “فرشيد تمري” وهو أستاذ في المسرح الفلكلوري و ناقد يعمل على المسرح الدرامي وله بصمات عديدة من خلال أعماله بايران و بالخارج أكد على وجوب الإهتمام بمسرح الطفل من طرف المتخصصين للحفاظ عليه من خلال تعليم مناهجهم . كما ابرز إهتمامه بالمسرح الذي يمزج الرقص والغناء لعلاج احزان الناس بكل العالم وخاصة الذين يعانون الحروب و حسب رأيه ان الحروب ليست وحدها المسؤولة عن ليس خلق اجواء الحزن ولا المحيط العائلي أو الطبيعة بل الكذب ومحاولة تشويه الواقع . واقترح لمعالجة ذلك يجب تكثيف و تعزيز العروض المسرحية الهادفة التي توصل رسالة محددة للمشاهد ذات هدف انساني وثقافي.
و من أبرز أعماله شخصية بينوكيو التي لقيت إعجابا لأكثر من 20000 مشاهد.

كما لقي عرض للمخرج والممثل “إبراهيم شاكري” إعجاب و حضور جماهيري كبير لإختلافه عن سائر العروض بتقديمه لمسرحية تحمل عنوان the history of circulation لما أبرزه من تقنية جديدة في عالم مسرح الطفل عمل عليها لسنة كاملة ليعرضها بمهرجان جيكي جيكي و هذه التقنية تسمى ب papa pouk إذ جسد احداثاً تاريخية و سياسية من خلال هذه التقنية بشكل كتاب يتم تصفحه ف يبرز احداث و شخصيات مع إضاءة و موسيقى.
كما ابرز إبراهيم شاكري الأستاذ في الأدب الدرامي أن الدراسة والبحث في تقنيات جديدة لا حد لها ولا نهاية للحفاظ و النهوض بمسرح الطفل و صرح بأنه في طور إنجاز تقنية جديدة تسمى Animator mix.

ومن العروض التي لقيت صدى و إعجاب جماهيري كبير هو عرض Big Bang للفنان” faramarz Qolamian” و “هيام أحمدي”
إذ قدما مشاهداً هادفة التي لها تحث على الحفاظ على الطبيعة مظهرة تأثيرها على المجتمع ككل .
و إختتم عرضه بأغنية مقدمة بدمى للشاعر الكبير عمر الخيام .
وكان لموقع صوت لبنان الإغترابي شرف الحضور وتلبية الدعوة الموجهة لرئيس تحرير الموقع السيد عصام قشاقش من لبنان والزميلة عبير معتوق من تونس والتي اشرفت وعملت على الوصول الى هذا المهرجان الفني آتية لنا بتقارير تعرفنا بالحضارة الفنية الايرانية  .
كما تم منح السيد قشاقش هدية كعربون شكر على حضورة وعلى ما يقدمه الموقع من تغطية اعلامية للمهرجان والنشاطات الثقافية  الايرانية بشكل عام .

ومنحت الانسة عبير شهادة تقدير من لجنة المهرجان كعربون شكر  وعرفان على جهودها الحثيثة ومواظبتها على مواكبة النشاطات الثقافية والفنية الايرانية  بدأً من تونس وحتى مدينة مشهد .
كاميرا مراسلتنا الانسة عبير كانت لها جولة في المهرجان وزودتنا بهذه الصور :
تقرير وتصوير : عبير معتوق / تونس

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.

x

‎قد يُعجبك أيضاً

براد بيت يصدم محبيه بتصرفه الذي يخص أنجلينا جولي… ماذا قصد؟

Share this on WhatsAppأدهش النجم العالمي براد بيت محبيه بتصرفه غير المتوقع، عندما نشر مؤخراً ...